دروس اللغة العربية

أسلوب التعجب – بلاغة الجمال

أسلوب التعجب

أسلوب التعجب، وهو أسلوب بلاغي مهم يستخدم لبيان شدة المشاعر. ويتميز ببلاغة خاصة، تتمثل في قدرته على التعبير عن شدة المشاعر، وجذب انتباه القارئ أو المستمع، وإضافة إثارة وتشويق إلى الكلام.

في هذا المقال، سنتعرف على تعريف أسلوب التعجب، وأنواعه، واستخداماته، وفوائده، وبلاغته، وبعض نماذج استخدامه في الأدب العربي.

تعريف التعجب

التعجب هو انفعال يحدث في النفس عند الشعور بأمر يجهل سببه، أو أمر عظيم، أو أمر مكروه. ويعبر عنه بأسلوب التعجب، وهو أسلوب بلاغي يستخدم لبيان شدة الفرح أو الحزن أو الاستغراب أو الخوف أو الدهشة.

أنواع التعجب

ينقسم التعجب إلى قسمين رئيسيين:

التعجب القياسي: وهو ما يكون بصيغة “ما أفعَلَ” أو “أفعِل به”.
التعجب السماعي: وهو ما يكون بصيغ أخرى غير صيغة “ما أفعَلَ” أو “أفعِل به”.

صيغ التعجب القياسي

صيغة “ما أفعَلَ”

تستخدم هذه الصيغة للتعبير عن التعجب من أمر عظيم أو مفاجئ، مثل:

ما أجمل السماء!
ما أعظم هذا العمل!
ما أعجب هذا الموقف!

صيغة “أفعِل به”

تستخدم هذه الصيغة للتعبير عن التعجب من أمر مكروه أو مؤلم، مثل:

أفعِل به خيرًا!
أفعِل به شرًا!
أفعِل به ما تشاء!

شروط التعجب القياسي

لكي يصح التعجب القياسي يجب أن تتوفر فيه الشروط التالية:

  1. أن يكون الفعل ثلاثيًا (ثلاثة أحرف أصليّة)
  2. أن يكون تامّاً (غير ناقص، مثل كان وأخواتها)
  3. أن يكون مثبتاً (غير منفي، مثل “ما كتب”)
  4. أن يكون متصرّفا (غير جامد، مثل: نِعْمَ، بِئسَ)
  5. ألاّ يكون الوصف منه على وزن (أفعَل، مؤنّثه فعلاء مثل: أحمر حمراء، أعرج عرجاء، أعور عوراء).

صيغ التعجب السماعي

تستخدم صيغ التعجب السماعي للتعبير عن التعجب من أمر ما، دون أن تكون بصيغة “ما أفعَلَ” أو “أفعِل به”. ومن هذه الصيغ ما يلي:

النداء المراد منه التعجب

مثل: يا لجمال السماء!

الاستفهام المراد منه التعجب

مثل: كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتا فأحياكم؟

القسم المراد منه التعجب

مثل: والله إن هذا لأمر عجيب!

النداء المثبت

مثل: يا عجبًا!

التعجب المثبت

مثل: عجيب أمرك!

أمثلة على التعجب

فيما يلي بعض الأمثلة على التعجب:

التعجب القياسي:

ما أجمل السماء!
ما أعظم هذا العمل!
ما أعجب هذا الموقف!
أفعِل به خيرًا!
أفعِل به شرًا!
أفعِل به ما تشاء!

التعجب السماعي:

يا لجمال السماء!
كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتا فأحياكم؟
والله إن هذا لأمر عجيب!
يا عجبًا!
عجيب أمرك!

فوائد التعجب

للتعجب فوائد عديدة، منها:

التعبير عن شدة الفرح أو الحزن أو الاستغراب أو الخوف أو الدهشة.
جذب انتباه القارئ أو المستمع.
إضافة إثارة وتشويق إلى الكلام.

استخدامات أسلوب التعجب

يستخدم أسلوب التعجب في العديد من الاستخدامات المختلفة، منها:

التعبير عن الفرح أو السرور:

يستخدم أسلوب التعجب للتعبير عن الفرح أو السرور، مثل:

ما أجمل هذا الحفل!
ما أروع هذا المنظر!
ما أسعدني هذا الخبر!

التعبير عن الحزن أو الأسى:

يستخدم أسلوب التعجب للتعبير عن الحزن أو الأسى، مثل:

ما أصعب هذا المصاب!
ما أشد هذا الألم!
ما أحزنني هذا الموقف!

التعبير عن الاستغراب أو الدهشة:

يستخدم أسلوب التعجب للتعبير عن الاستغراب أو الدهشة، مثل:

ما أعجب هذا المخلوق!
ما أغرب هذا التصرف!
ما أفظع هذه الجريمة!

التعبير عن الخوف أو الفزع:

يستخدم أسلوب التعجب للتعبير عن الخوف أو الفزع، مثل:

ما أخاف هذا الحيوان!
ما أفزعني هذا الصوت!
ما أخطر هذه الموقف!

التعبير عن الرغبة أو الرفض:

يستخدم أسلوب التعجب للتعبير عن الرغبة أو الرفض، مثل:

ما أرغب في تحقيق هذا الهدف!
ما أرفض هذا الظلم!

التعبير عن التحذير أو التهديد:

يستخدم أسلوب التعجب للتعبير عن التحذير أو التهديد، مثل:

ما عاقبت هذا المجرم!
ما أعدم هذا الخائن!

التعبير عن التعجب من أمر مكروه:

يستخدم أسلوب التعجب للتعبير عن التعجب من أمر مكروه، مثل:

ما أضر هذا المرض!
ما أشقى هذا الفقر!
ما أقبح هذا الظلم!

بلاغة أسلوب التعجب

يتميز أسلوب التعجب ببلاغة خاصة، تتمثل في:

القدرة على التعبير عن شدة المشاعر:

يمكن لأسلوب التعجب أن يعبر عن شدة المشاعر، سواء كانت مشاعر فرح أو حزن أو استغراب أو خوف أو دهشة أو غيرها. فعندما يقول شخص: “ما أجمل هذا المنظر!”، فإن هذا التعبير يدل على أن هذا الشخص قد تأثر بالمنظر بشكل عميق، وشعر بفرح شديد عند رؤيته.

القدرة على جذب انتباه القارئ أو المستمع:

يتميز أسلوب التعجب بقدرته على جذب انتباه القارئ أو المستمع، وذلك لأنه يثير المشاعر ويخلق حالة من الدهشة والاستغراب. فعندما يقول شخص: “ما أروع هذا الإنجاز!”، فإن هذا التعبير سيجذب انتباه القارئ أو المستمع، ويجعله يرغب في معرفة المزيد عن هذا الإنجاز.

القدرة على إضافة إثارة وتشويق إلى الكلام:

يمكن لأسلوب التعجب أن يضيف إثارة وتشويق إلى الكلام، وذلك لأنه يخلق حالة من الترقب والتوقع. فعندما يقول شخص: “ما أخطر هذه اللحظة!”، فإن هذا التعبير سيخلق حالة من الترقب والتوقع لدى القارئ أو المستمع، ويجعله يرغب في معرفة ما سيحدث بعد ذلك.

نماذج من استخدام أسلوب التعجب في الأدب العربي

استخدم أسلوب التعجب بكثرة في الأدب العربي، حيث استخدمه الشعراء والأدباء للتعبير عن مختلف المشاعر والمواقف. ومن نماذج استخدام أسلوب التعجب في الأدب العربي ما يلي:

في الشعر:

قال أبو العلاء المعري:

ما أصعب عيشًا بعد فراقك
وما أطول ليلًا بعد نهارك

قال أحمد شوقي:

ما أحلى عيشًا في ظل سلطان
عادل يحكم بالعدل بين الناس

في النثر:

قال ابن المقفع:

ما أعجب هذا الكون! وما أعظم هذا الخالق!

قال الجاحظ:

ما أشقى هذا الإنسان! وما أقبح هذا الفقر!

خاتمة

أسلوب التعجب هو أسلوب بلاغي مهم يستخدم لبيان شدة الفرح أو الحزن أو الاستغراب أو الخوف أو الدهشة. ويوجد منه نوعان رئيسيان: التعجب القياسي والتعجب السماعي. وللتعجب فوائد عديدة، منها التعبير عن شدة المشاعر وجذب انتباه القارئ أو المستمع وإضافة إثارة وتشويق إلى الكلام.

شاهد ايضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من مجلة الاختيار

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading