اخبار عامةاخر الاخبارالسعودية

التطوع للحفاظ على البيئة البحرية بجدة: مبادرة شبابية تستحق الدعم

التطوع للحفاظ على البيئة البحرية بجدة: مبادرة شبابية تستحق الدعم أطلق برنامج التطوع والشراكة

المجتمعية “لنبادر” في محافظة جدة، اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2023، الحملة التطوعية

لحماية البيئة البحرية في مرحلتها الثانية، بمشاركة أكثر من 400 متطوع ومتطوعة، وذلك بشاطئ “شعارة”.

وتهدف الحملة إلى رفع مستوى الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع، وتعزيز مشاركتهم في الحفاظ على البيئة

البحرية، وتعزيز شعورهم بالمسؤولية تجاه المحافظة على الشواطئ.

كما تهدف الحملة إلى تحفيز روح العمل التطوعي، وحماية البيئة الطبيعية، وتعزيز ممارسة الأنشطة الرياضية، وتحسين

المشهد الحضري، والإسهام في تحقيق رؤية المملكة 2030 للوصول إلى مليون متطوع.

<yoastmark class=

أهمية التطوع في حماية البيئة البحرية

يُعد التطوع من أهم الوسائل التي يمكن من خلالها حماية البيئة البحرية، حيث يمكن من خلاله جمع المخلفات البلاستيكية

والمواد الأخرى التي تهدد البيئة البحرية، ونشر الوعي البيئي بين أفراد المجتمع.

أهمية التطوع في حماية البيئة البحرية:

1.يساعد على جمع المخلفات البلاستيكية والمواد الأخرى التي تهدد البيئة البحرية.

تعد المخلفات البلاستيكية من أكبر التهديدات التي تواجه البيئة البحرية، حيث أنها تتسبب في اختناق الكائنات البحرية،

وتلويث المياه، والإضرار بالشعاب المرجانية.

يمكن للتطوع أن يساهم بشكل كبير في جمع المخلفات البلاستيكية والمواد الأخرى من الشواطئ والمحيطات، مما يساعد

على حماية البيئة البحرية وضمان سلامتها.

2.يساهم في نشر الوعي البيئي بين أفراد المجتمع.

يعد الوعي البيئي من أهم العوامل التي تساهم في حماية البيئة البحرية.

يمكن للتطوع أن يساهم في نشر الوعي البيئي بين أفراد المجتمع من خلال تقديم المعلومات والتعليم حول أهمية الحفاظ

على البيئة البحرية، ومخاطر التلوث البيئي.

3.يعزز روح العمل الجماعي والمسؤولية الاجتماعية.

يساعد التطوع على تعزيز روح العمل الجماعي والمسؤولية الاجتماعية بين أفراد المجتمع.

يساهم التطوع في شعور الأفراد بالانتماء للمجتمع، والرغبة في المساهمة في حل المشكلات التي يواجهها.

<yoastmark class=

كيفية المشاركة في التطوع لحماية البيئة البحرية:

يمكن المشاركة في التطوع لحماية البيئة البحرية من خلال الانضمام إلى إحدى الجهات التي تنظم الحملات

التطوعية، أو من خلال تنظيم حملة تطوعية مستقلة.

هناك العديد من الجهات التي تنظم الحملات التطوعية لحماية البيئة البحرية، مثل الجمعيات البيئية، والجهات الحكومية، والشركات الخاصة.

يمكن للأفراد أيضًا تنظيم حملات تطوعية مستقلة، من خلال جمع مجموعة من المتطوعين وتحديد أهداف الحملة والأنشطة التي سيتم تنفيذها.

أهمية الحفاظ على البيئة البحرية:

تعتبر البيئة البحرية من أهم الموارد الطبيعية التي يجب الحفاظ عليها، حيث أنها توفر الغذاء والدواء والمناخ المناسب للعديد

من الكائنات الحية، كما أنها تلعب دوراً مهماً في الاقتصاد العالمي.

فوائد الحفاظ على البيئة البحرية:

1.توفير الغذاء: تُعد البيئة البحرية مصدرًا مهمًا للغذاء، حيث أنها توفر العديد من أنواع الأسماك والمأكولات البحرية الأخرى.

2.توفير الدواء: تُستخدم العديد من الكائنات البحرية في صناعة الأدوية، مثل الأسماك والرخويات والشعاب المرجانية.

3.الحفاظ على المناخ: تساعد البيئة البحرية في الحفاظ على المناخ، حيث أنها تمتص ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي.

4.دعم الاقتصاد: تساهم البيئة البحرية في دعم الاقتصاد العالمي، حيث أنها توفر فرص عمل في قطاعات الصيد والتجارة والسياحة.

المخاطر التي تهدد البيئة البحرية:

تواجه البيئة البحرية العديد من المخاطر التي تهدد سلامتها، ومن أهم هذه المخاطر:

1.التلوث البلاستيكي: يعد التلوث البلاستيكي من أكبر التهديدات التي تواجه البيئة البحرية، حيث أنه يتسبب في اختناق

الكائنات البحرية، وتلويث المياه، والإضرار بالشعاب المرجانية.

2.التلوث النفطي: يتسبب التلوث النفطي في تلويث المياه وقتل الكائنات البحرية.

3.الإفراط في صيد الأسماك: يتسبب الإفراط في صيد الأسماك في انخفاض أعداد الأسماك، مما يؤثر على السلسلة الغذائية.

4.تغير المناخ: يتسبب تغير المناخ في ارتفاع درجات الحرارة في المحيطات، مما يؤثر على الكائنات البحرية والنظم البيئية البحرية.

طرق الحفاظ على البيئة البحرية:

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها الحفاظ على البيئة البحرية، ومن أهم هذه الطرق:

1.تقليل استخدام المواد البلاستيكية: يمكن تقليل استخدام المواد البلاستيكية من خلال استخدام المنتجات الصديقة

للبيئة، مثل المنتجات القابلة لإعادة التدوير والقابلة لإعادة الاستخدام.

2.عدم إلقاء النفايات في البحر: يجب عدم إلقاء النفايات في البحر، حيث أنها تتسبب في تلوث البيئة البحرية.

3.زراعة الأشجار الساحلية: تساعد الأشجار الساحلية في حماية الشواطئ من الانجراف، كما أنها توفر المأوى للكائنات البحرية.

4.حماية الشعاب المرجانية: تعد الشعاب المرجانية من أهم النظم البيئية البحرية، حيث أنها توفر المأوى للكائنات البحرية، كما أنها تلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على المناخ.

بعض الطرق لرفع مستوى الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع 

فيما يلي بعض الطرق لرفع مستوى الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع وتعزيز مشاركتهم في الحفاظ على البيئة البحرية

وتعزيز شعورهم بالمسؤولية تجاه المحافظة على الشواطئ:

1.التعليم والوعي: إن توفير المعلومات والتعليم حول البيئة البحرية وأهمية الحفاظ عليها أمر أساسي لرفع مستوى الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع.

يمكن القيام بذلك من خلال برامج التعليم المدرسية، والفعاليات التوعوية، والحملات الإعلامية.

2.التوعية المجتمعية: يمكن تشجيع أفراد المجتمع على المشاركة في الحفاظ على البيئة البحرية من خلال توعيتهم

بأهمية هذه المشاركة وطرق القيام بها.

يمكن القيام بذلك من خلال تنظيم الأنشطة التطوعية، وتوفير فرص المشاركة للمجتمع المحلي، ودعم المبادرات البيئية المحلية.

3.القيادة السياسية والمجتمعية: يمكن أن تلعب القيادة السياسية والمجتمعية دورًا مهمًا في تعزيز حماية البيئة البحرية

من خلال اتخاذ سياسات وإجراءات داعمة، وتعزيز التعاون بين مختلف الجهات المعنية.

خاتمة:

تلعب البيئة البحرية دورًا مهمًا في حياتنا، حيث أنها توفر لنا الغذاء والدواء والمناخ المناسب، كما أنها تساهم في دعم الاقتصاد العالمي.

من خلال اتباع الطرق التي تساعد على الحفاظ على البيئة البحرية، يمكننا المساهمة في حماية هذه البيئة المهمة وضمان

مستقبل مستدام للأجيال القادمة.

شاهد أيضا:

مجلة_الاختيار

تابعوا آخر أخبار مجلة الاختيار عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من مجلة الاختيار

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading