اخبار عامةاخر الاخبار

مصر نقل طالب ابتدائي نابغة إلى كلية العلوم يثير الجدل

مصر نقل طالب ابتدائي نابغة إلى كلية العلوم يثير الجدل في 9 نوفمبر 2023،

 تم نقل الطالب يحيى عبد الناصر محمد،وجاء ذلك بقرار مجلس الوزراء المصري

المقيد بالصف السادس الابتدائي بمدرسة اللغات الرسمية بدمياط، إلى كلية العلوم، جامعة دمياط، مباشرة، وذلك نظراً لنبوغه العلمي.

مصر نقل طالب ابتدائي نابغة إلى كلية العلوم يثير الجدل
مصر نقل طالب ابتدائي نابغة إلى كلية العلوم يثير الجدل

مقدمة عن الطالب حيى عبد الناصر محمد

وولد يحيى في 2008، وبدأ يتعلم القراءة والكتابة في سن مبكرة، وفي الصف الرابع الابتدائي،

بدأ يتعلم الرياضيات المتقدمة، وفي الصف الخامس الابتدائي، بدأ يتعلم الفيزياء والكيمياء.

وقد أجريت ليحيى العديد من الاختبارات، من قبل وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي

، والتي أثبتت نبوغه العلمي، وقدرته على استيعاب المناهج الجامعية في سن مبكرة.

وقال يحيى، في تصريحات صحفية، إنه سعيد بقرار نقله إلى كلية العلوم،

وأن لديه طموحات كبيرة في مجال العلوم، ويحلم بأن يصبح عالماً متميزاً.

ولقي قرار نقل يحيى إلى كلية العلوم ردود فعل متباينة، حيث اعتبر البعض أنه قرار صائب،

ويمنح الطالب فرصة لإبراز قدراته العلمية، بينما اعتبر البعض الآخر أن القرار غير صائب، وأن الطالب مازال صغيراً، ولا يمكنه تحمل أعباء الدراسة الجامعية.

مصر نقل طالب ابتدائي نابغة إلى كلية العلوم يثير الجدل
مصر نقل طالب ابتدائي نابغة إلى كلية العلوم يثير الجدل

نقل طالب فى المرحلة الابتدائية في مصر لكلية العلوم مباشرة بسبب  نبوغه

في واقعة نادرة من نوعها، وافق مجلس الوزراء المصري، يوم الأربعاء 9 نوفمبر 2023، على إلحاق الطالب يحيى عبد الناصر محمد،

المقيد بالصف السادس الابتدائي بمدرسة اللغات الرسمية بدمياط، للدراسة بكلية العلوم، جامعة دمياط، مباشرة، وذلك نظراً لنبوغه العلمي.

وتقوم الدولة برعاية التلميذ يحيى واسرتة طول فترة الدراسة لحين يصبح الطالب فى المكانة العلمية التى يستحقها.


الأمل في المستقبل

أعتقد أن يحيى لديه مستقبل واعد في مجال العلوم، وأن لديه القدرة على تحقيق إنجازات كبيرة.

وأتمنى له التوفيق في مسيرته العلمية، وأن يحقق أحلامه.


وفيما يلي بعض التعليقات على قرار نقل يحيى إلى كلية العلوم:

1.التعليق الإيجابي:

قرار صائب، ويمنح الطالب فرصة لإبراز قدراته العلمية، ويشجعه على الاستمرار في الدراسة، والوصول إلى أعلى الدرجات العلمية.

2.التعليق السلبي:

قرار غير صائب، وأن الطالب مازال صغيراً، ولا يمكنه تحمل أعباء الدراسة الجامعية، وقد يتعرض للضغوط النفسية والاجتماعية.

3.التعليق المحايد:

قرار يحتاج إلى دراسة متأنية، ويجب أن يتم مراعاة جميع الجوانب، بما في ذلك الجانب العلمي والجانب النفسي والاجتماعي للطالب.

في النهاية، يبقى قرار نقل يحيى إلى كلية العلوم قراراً إدارياً، يجب احترامه، مع مراعاة جميع الجوانب، بما في ذلك الجانب العلمي والجانب النفسي والاجتماعي للطالب.

إجراء اختبارات قدرات دولية للطفل النابعة قبل نقله للدراسة بكلية العلوم

أكدت مجلس الوزراء أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قامت بإجراء اختبار دولي لقياس قدرات الطفل،

وهو اختبار “IQ Test”، وبناءً على النتائج المتميزة، تم تأهيل الطالب الموهوب للمشاركة في اختبارات القبول بمدينة زويل.

تضمنت هذه الاختبارات تقييم المواد العلمية في مجالات الفيزياء والكيمياء والرياضيات،

بالإضافة إلى تقييم مهارات التفكير النقدي، وذلك وفقاً لمستوى الثانوية العامة المصرية، واستمرت لمدة ٤ ساعات.

نتيجة لأدائه المتميز، حقق الطفل نجاحًا فائقًا، وتم تصنيفه ضمن أفضل ١٠٪ من المتقدمين لاختبارات القبول.

يعكس هذا التأهيل التميز الفردي للطالب ويبرز رغبة الحكومة في دعم وتطوير المواهب الشابة،

وتشجيعها على تحقيق إمكانياتها الكاملة في ميدان العلوم والتكنولوجيا.

مصر نقل طالب ابتدائي نابغة إلى كلية العلوم يثير الجدل
مصر نقل طالب ابتدائي نابغة إلى كلية العلوم يثير الجدل

 تمنح جامعة زويل قانونا خاص يسمح للطلاب المصريين بالتقديم للدراسة بها

في عام 2012، حصلت جامعة زويل على قانون خاص يُسمح للطلاب بالتقديم للدراسة فيها، مما أضفى عليها حقوقًا وامتيازات خاصة.

تتبنى الجامعة رؤية تركز على تدريب الطلاب المتفوقين الذين يلتحقون بها، حيث تقدم لهم أحدث المعارف في ميادين العلوم الأساسية والهندسية.

يتيح للطلاب ذلك المشاركة الفعّالة في البحث العلمي وتطوير مهارات التعلم والابتكار، بهدف مواكبة التحولات التقنية والاقتصادية.

تشمل البرامج الدراسية التي تقدمها جامعة زويل مجالات متقدمة مثل تكنولوجيا النانو،

وتشمل هذه المجالات إلكترونيات النانو، وبصريات النانو، وأنظمة النانو، وإنشاءات النانو.

كما تركز الجامعة على تقديم برامج في مجال هندسة الطاقة المتجددة، مثل الخلايا الشمسية،

وطاقة الرياح، والغاز الطبيعي والوقود الحيوي، والكتلة الحيوية.

تهدف هذه البرامج إلى تأهيل الطلاب للمساهمة في مجالات الابتكار والتطور التكنولوجي في المستقبل.


شاهد أيضا:

مجلة_الاختيار

 تابعوا آخر أخبار مجلة الاختيار عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من مجلة الاختيار

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading