إسلامفتاوى وأحكام شرعيةمعلومات دينية

فضل صيام يوم الاثنين والخميس: السنة المستحبة والثواب العظيم

فضل صيام يوم الاثنين والخميس: السنة المستحبة والثواب العظيم،صيام الاثنين والخميس من كل أسبوع هو عبادة اختيارية تمتاز بفضلها العظيمة في الإسلام.

يعتبر هذا النوع من الصيام من السنن المؤكدة،وقد أوصى به النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

صيام الاثنين والخميس يتيح للمسلم فرصة لزيادة القرب من الله والتقرب إليه بأعمال العبادة.

صيام الاثنين والخميس من كل أسبوع هو فرصة ممتازة للمسلم لتعزيز عبادته وتقوية روحانيته.

فضل صيام يوم الاثنين والخميس السنة المستحبة والثواب العظيم
فضل صيام يوم الاثنين والخميس السنة المستحبة والثواب العظيم

ما فضل صيام الاثنين والخميس من كل اسبوع؟ 

فضل صيام الاثنين والخميس من كل اسبوع
فضل صيام الاثنين والخميس من كل اسبوع

فضل صيام الاثنين والخميس من كل أسبوع في الإسلام يتجلى في عدة جوانب عن رسول الله ﷺ أنه كان يصوم الإثنين

والخميس ويقول: إنهما يومان تعرض فيهما الأعمال على الله، فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم رواه مسلم في الصحيح:

وبالتالي،صيام هاتين الأيام يعد تعبيرًا عن تقدير ومحبة لسنة النبي.

فضل صيام الاثنين والخميس من كل أسبوع في الإسلام يتجلى في عدة جوانب

1-تقرب إلى الله: صيام الاثنين والخميس يعتبر من الأعمال المحببة إلى الله،ويعد وسيلة للتقرب إليه وزيادة الخشوع والتواصل معه.

يعتبرها المؤمنون فرصة لتنظيم حياتهم وتذكيرهم بأهمية العبادة والتفكر في آيات الله.

2-تطهير النفس: الصيام يساعد في تطهير النفس والسيطرة على الشهوات والغرائز البشرية.

فهو يمنح المؤمن فرصة للتحكم في نفسه وتعزيز الإرادة،وبالتالي يساعد على تحسين السلوك والأخلاق.

3-الثواب الإلهي: يعد صيام الاثنين والخميس مصدرًا للثواب الإلهي.

عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعًا: «تُعْرَضُ الأعمالُ يومَ الاثنين والخميس، فَأُحِبُّ أَنْ يُعْرَضَ عَملي وأنا صائم».

وهذا يشير إلى أن الله ينظر إلى أعمال عباده في هاتين الأيام ويرحب بالصيام ويكافئ عليه.

باختصار،فصيام الاثنين والخميس من كل أسبوع له فضل كبير في الإسلام؛حيث يتضمن تقديراً لسنة النبي، ويعزز التقرب

ما اجر صيام يوم الاثنين؟ 

اجر صيام يوم الاثنين
اجر صيام يوم الاثنين

صيام يوم الاثنين له فضل خاص وثواب عظيم في الإسلام.

و هناك بعض الأحاديث والتقارير التي تشير إلى فضله.

ومن بين الفضائل المذكورة:

1-محبة الله: يشير بعض العلماء إلى أن صيام يوم الاثنين يعزز المحبة والقربة إلى الله.

فهو يعتبر عملاً نافلًا مستحبًا يقرب العبد إلى ربه.

2-مغفرة الذنوب: يقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “إِنَّ أَعْظَمَ الأَيَّامِ عِنْدَ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى يَوْمُ الاِثْنَيْنِ، وَيَوْمُ الْجُمُعَةِ” (رواه الترمذي).

فقد يكون لصيام يوم الاثنين تأثيرًا إيجابيًا على مغفرة الذنوب.

3تقليل الحساب في يوم القيامة: قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “إِنَّ الْعَبْدَ لَيَرْفَعُ دَرَجَاتٍ فِي الْجَنَّةِ فَيَقُولُ: رَبِّ مَا هَذَا؟ قَالَ: صَوْمُ يَوْمِ الاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسِ” (رواه الترمذي).

فصيام يوم الاثنين قد يؤدي إلى رفع الدرجات في الجنة وتخفيف الحساب في الآخرة.

يجب أن نلاحظ أن هذه الفضائل والثواب هي استنتاجات قدمتها بعض التقارير والروايات،ولا يوجد تحديد دقيق للأجر الخاص بصيام يوم الاثنين في الأحاديث النبوية الصحيحة.

هل صيام الاثنين والخميس يغفر الذنوب؟ 

فضل صيام يوم الاثنين والخميس يجب أن نتذكر أن مغفرة الذنوب هي من فضل الله ورحمته،ويُمكن أن يُغفر للمؤمن ذنوبه بأي وقت وفي أي يوم،بشرط أن يتوب

بإخلاص ويتعهد بتجنب الذنوب في المستقبل.

ينصح في الإسلام بالاستغفار والتوبة باستمرار وعدم الاعتماد على صيام يومين محددين فقط لمغفرة الذنوب.

بالإضافة إلى ذلك،يجب أن نؤكد أن الصيام ليس مجرد وسيلة لمغفرة الذنوب،بل هو عمل عبادي يقوي الإيمان والتقوى ويعزز الروحانية الشخصية.

يمكن أن يكون صيام يومي الاثنين والخميس فرصة للتقرب إلى الله وزيادة الخيرات والصلاحات في الحياة اليومية.

في الختام،يُعتبر صيام يوم الاثنين والخميس من السنن المستحبة في الإسلام،يجب علينا أن نتذكر أن الله هو الغفور الرحيم ويمكنه أن يُغفر لنا في أي وقت بفضله ورحمته.

 ما هو اجر من صام يوما في سبيل الله؟

فضل صيام يوم الاثنين والخميس صيام يومٍ في سبيل الله ولأجل الله يحمل مجموعة من الفضائل والثواب في الإسلام.

من بين الأجور التي يمكن أن يحصل عليها الشخص الذي يصوم يومًا في سبيل الله:

1-محبة الله: عن أبي هريرةَ  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّه ﷺ: إِنَّ اللَّه تَعَالَى قَالَ: منْ عادى لي وَلِيّاً. فقدْ آذنتهُ بالْحرْب. وَمَا تقرَّبَ

إِلَيَ عبْدِي بِشْيءٍ أَحبَّ إِلَيَ مِمَّا افْتَرَضْت عليْهِ: وَمَا يَزالُ عَبْدِي يتقرَّبُ إِلى بالنَّوافِل حَتَّى أُحِبَّه، فَإِذا أَحبَبْتُه كُنْتُ سمعهُ الَّذي

يسْمعُ بِهِ، وبَصره الَّذِي يُبصِرُ بِهِ، ويدَهُ الَّتي يَبْطِش بِهَا، ورِجلَهُ الَّتِي يمْشِي بِهَا، وَإِنْ سأَلنِي أَعْطيْتَه، ولَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَّنه رواه البخاري.

2-مغفرة الذنوب: يعد الصيام من الأعمال التي تقوم بمحو الذنوب ومسحها.

3-الثواب المضاعف: يوعد الله بأجرٍ عظيم للمؤمنين الذين يصومون في سبيله.

يقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “كلُّ عملِ ابنِ آدمَ يُضاعفُ ؛ الحسنةُ بعشرِ أمثالِها ،إلى سَبْعِمائةِ ضِعفٍ ، قال اللهُ

تعالى :إِلَّا الصَّوْمَ ؛ فإنَّه لِي ، وأنا أجزي به ، يَدَعُ شهوتَه وطعامَه من أجلِي ، وللصائمِ فرْحتانِ : فرحةٌ عند فِطرِه ، وفرحةٌ عند

لقاءِ ربِّه،ولَخَلُوفُ فمِ الصائمِ،أطيبُ عند اللهِ من ريحِ المِسكِالراوي :(رواه البخاري).

4-قربة إلى الله: يعتبر الصيام في سبيل الله قربة وعبادة تقرب بها المؤمن إلى الله،وتعزز الروحانية والتواصل مع الخالق.

يقول الله في الحديث القدسي:قالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: قالَ اللَّهُ: كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له، إلَّا الصِّيَامَ؛ فإنَّه لي، وأَنَا

أجْزِي به، والصِّيَامُ جُنَّةٌ، وإذَا كانَ يَوْمُ صَوْمِ أحَدِكُمْ فلا يَرْفُثْ ولَا يَصْخَبْ، فإنْ سَابَّهُ أحَدٌ أوْ قَاتَلَهُ، فَلْيَقُلْ: إنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ.

والذي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيَدِهِ، لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِن رِيحِ المِسْكِ. لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا: إذَا أفْطَرَ فَرِحَ، وإذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بصَوْمِهِ(رواه البخاري).

فضل صيام الاثنين

صيام يوم الاثنين يحمل فضلًا خاصًا في الإسلام وقد ذكره النبي محمد صلى الله عليه وسلم في بعض الأحاديث.

إليك بعض فضائل صيام يوم الاثنين:

1-يوم مولد النبي: يقال إن النبي محمد صلى الله عليه وسلم وُلد في يوم الاثنين،ومن هنا جاء تشجيع الصيام في هذا اليوم.

2-مغفرة الذنوب: عن أَبي سعيد الخدري ـ رضي الله عنه ـ قَالَ: قَالَ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (مَا مِنْ عَبْدٍ يَصُومُ يَوْماً في سَبِيلِ اللهِ إِلاَّ بَاعَدَ اللهُ بِذَلِكَ اليَوْمِ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفَاً)متفقٌ عَلَيْهِ.

فصيام يوم الاثنين يمكن أن يؤدي إلى مغفرة الذنوب والتوبة إلى الله.

3-التخفيف من العبء الروحي: يوم الاثنين قد يكون بداية الأسبوع ويكون لدينا العديد من المسؤوليات والضغوط الروحية.

يصوم البعض في هذا اليوم لتخفيف الضغط النفسي والاسترخاء الروحي.

شاهد أيضا : محمد رسول الله ﷺ

حديث صيام يوم الاثنين 

فضل صيام يوم الاثنين والخميس  هناك عدة أحاديث تشير إلى فضل صيام يوم الاثنين.

ومن بين هذه الأحاديث:

عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ، قَالَ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الاثْنَيْنِ، فَقَالَ: “ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَفِيهِ أُنْزِلَ عَلَيَّ” (رواه مسلم).

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ،قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: “لاَ تَصُومُوا حَتَّى تَرَوْا الْهِلَالَ، وَلاَ تُفْطِرُوا حَتَّى تَرَوْهُ، فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَاقْدِرُوا لَهُ” (رواه البخاري ومسلم).

وفي الحديث الأول، يشير النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى أن يوم الاثنين هو يوم ولادته ويوم نزول الوحي عليه.

وفي الحديث الثاني،يوصي النبي بعدم الصيام حتى يُرى الهلال وعدم الإفطار حتى يُرى الهلال أيضًا،وإذا كان الهلال مظلمًا

في المنطقة التي تعيش فيها،فعليكم بتقدير اليوم والأدلة الشرعية لذلك.

يمكننا استنتاج من هذه الأحاديث أن صيام يوم الاثنين مستحب ومحبب في الإسلام،ولكنه ليس واجبًا.

يمكن للمسلمين صيام يوم الاثنين كتقرب وعبادة،والاستفادة من الفضل والثواب الذي قد يكون مرتبطًا بهذا اليوم.

ما فوائد صيام يومين في الاسبوع؟

فضل صيام يوم الاثنين والخميس صيام يومين في الأسبوع يحمل العديد من الفوائد الصحية والروحية،ومن بين هذه الفوائد:

1-تحسين صحة الجهاز الهضمي: الصيام يمنح الجهاز الهضمي فترة راحة ويساعد في تطهيره وإزالة السموم.

قد يساهم الصيام في تحسين عملية الهضم وامتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل.

2-تنظيم مستوى السكر في الدم: الصيام قد يساعد في تنظيم مستوى السكر في الدم،خاصة إذا كنت تعاني من اضطرابات في مستوى السكر.

يمكن للصيام أن يعزز الحساسية للأنسولين ويعمل على تحسين تنظيم السكر في الجسم.

3-فقدان الوزن والسيطرة على الشهية: صيام يومين في الأسبوع يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن والحفاظ عليه.

بالإضافة إلى ذلك،يساعد الصيام في تحسين السيطرة على الشهية وتقليل الرغبة في تناول الطعام بشكل مفرط.

4-تعزيز الصحة القلبية: الصيام قد يساهم في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

قد تنخفض مستويات الكولسترول الضارة  في الجسم أثناء الصيام،مما يقلل من خطر الأمراض القلبية.

5-تعزيز التركيز والتوازن العاطفي: يمكن للصيام أن يساعد في تحسين التركيز والانتباه العقلي،وذلك بسبب التركيز

الأعلى والانضباط الذاتي المطلوب خلال فترة الصوم.

قد يشعر البعض بزيادة الهدوء العاطفي والتوازن أثناء الصيام.

 كيف ترفع الاعمال يوم الاثنين والخميس؟

فضل صيام يوم الاثنين والخميس لرفع قدر الأعمال يومي الاثنين والخميس،يمكن اتباع بعض الأفعال والعبادات المستحبة في هذه الأيام.

إليك بعض الأمور التي يمكنك القيام بها:

1-صيام الاثنين والخميس: ينصح بصيام يومي الاثنين والخميس،فهذا يعد من السنن المؤكدة ويحمل فضلًا خاصًا.

يمكنك صيام هذين اليومين بنية التقرب إلى الله وللحصول على الأجر والثواب المتوقعين.

2-قراءة القرآن الكريم: قم بتخصيص وقت في يومي الاثنين والخميس لقراءة القرآن الكريم والتدبر في آياته.

قد تخصص وقتًا لقراءة سورة الكهف في يوم الجمعة،ولكن يمكنك أيضًا قراءتها في يوم الخميس.

3-الصدقة والتصدق: قم بإتاحة الفرصة للتصدق وصدقة يومي الاثنين والخميس.

يمكنك إعطاء المال للفقراء والمحتاجين،أو القيام بأعمال خيرية أخرى مثل توزيع الطعام على الصائمين أو المساهمة في مشروعات تنموية واجتماعية.

4-الاستغفار والدعاء: في هذين اليومين،ابحث عن الأوقات المناسبة للتضرع إلى الله بالاستغفار والدعاء.

استغفر الله من الذنوب والأخطاء واستعن بالله في جميع أمورك.

قد تقوم أيضًا بتلاوة الأدعية المأثورة في هذه الأيام.

5-العمل الصالح والإحسان للآخرين: استغل يومي الاثنين والخميس للقيام بأعمال صالحة والإحسان للآخرين.

قد تساعد في الخير،تزور المرضى والمسنين،تقدم المشورة وتقدم المساعده لكل محتاج.

هل يجوز الصيام بنية قضاء الحاجة؟

فضل صيام يوم الاثنين والخميس نعم،يجوز الصيام بنية قضاء حاجة معينة.

وهذا يشمل قضاء صوم مفروض متأخر أو صوم نذر أو صوم كفارة.

فإذا كان لديك حاجة تتطلب قضاء صوم، مثل صوم مفروض فاتك، مكنك أن تصوم بنية قضاء تلك الحاجة في يوم الاثنين أو الخميس أو أي يوم آخر.

ومع ذلك،يجب أن تتأكد من أن نية الصيام واضحة وصحيحة.

عليك أن تنوي صوم الحاجة المعينة من قبل بدء الصوم،وتبقى على هذه النية طوال فترة الصيام.

يجب أيضًا أن تلتزم بشروط وأحكام الصيام،مثل امتناعك عن الأكل والشراب والجماع وسائر المفطرات من الفجر حتى غروب الشمس.

ومع ذلك،يُنصح بأن تُقضي الأيام المفروضة أو الصيام المفروض في أقرب وقت ممكن،خاصة إذا كان هناك أي عذر مشروع يمنع صيامها في وقتها المفروض.

القضاء يكون أفضل وأفضل في الأجر إذا كان في وقته المحدد.

وفي النهاية،يُنصح بالتشاور مع العلماء المختصين والاستفسار حول الأحكام الشرعية الخاصة بالصيام والقضاء في ظل الحالة الخاصة التي تواجهها.

من فوائد الصيام على الصحة النفسية؟  

فضل صيام يوم الاثنين والخميس الصيام يحمل العديد من الفوائد الصحية النفسية.

إليك بعضها:

1-تعزيز الانضباط الذاتي: الصيام يتطلب الامتناع عن الطعام والشراب والشهوات الجسدية خلال ساعات محددة من النهار.

هذا يساهم في تعزيز الانضباط الذاتي والقدرة على التحكم في الرغبات والانغماس في المشاعر السلبية.

2-تعزيز الصبر والتحمل: يصوم الفرد لساعات طويلة دون تناول الطعام والشراب،وهذا يعزز الصبر والتحمل.

تجربة الصيام تعلم الفرد كيفية التعامل مع المصاعب والصعوبات والمضي قدمًا رغم الشعور بالجوع والعطش.

3-تحسين الوعي الروحي: الصيام يعتبر عملاً من أعمال العبادة في العديد من الديانات،ويهدف إلى تعزيز الروحانية والوعي الروحي.

يمكن للصيام أن يساعد على تركيز الفرد على الأمور الروحية والتواصل مع الله والتأمل في الحياة والغايات العميقة.

4-تحسين الشعور بالتقوى: الصيام يعزز الشعور بالتقوى والتواصل مع الله.

عندما يتم الامتناع عن الطعام والشراب في أوقات محددة وفقًا للتعاليم الدينية،يشعر الفرد بالانتماء الروحي والاتصال العميق مع الجوانب الروحية للذات.

5-تقليل التوتر والقلق: بعض الدراسات تشير إلى أن الصيام يمكن أن يساعد في تقليل التوتر والقلق.

خلال فترة الصيام،يمكن أن يحدث تحول في الجسم يؤدي إلى إفراز المزيد من الهرمونات الإيجابية وتقليل هرمونات الإجهاد، مما يؤثر على الحالة النفسية بشكل

هل يجوز الصيام بنية الصدقة؟

نعم،يجوز الصيام بنية الصدقة.

يعتبر الصيام عملاً من أعمال العبادة،والصدقة هي عمل خيري يتمثل في إعطاء المال أو الموارد للفقراء والمحتاجين.

إذا كنت ترغب في صيام وتعتزم أيضًا أن تجعل هذا الصيام صدقة،فيمكنك القيام بذلك.

يمكنك أن تقرر صوم يومٍ معين وتنوي صيامه بنية أن يكون صدقة.

عندما تصوم،يمكنك أن تذكر الله وتدعوه لأجل الفقراء والمحتاجين،وتتمنى أن يكون صيامك وصلته لله وأن يكون له فائدة وتأثير إيجابي على الناس المحتاجين.

ومع ذلك،يجب أن تتأكد من أن نية الصيام واضحة وصحيحة وأن تلتزم بشروط وأحكام الصيام مثل امتناعك عن الأكل والشراب والجماع وسائر المفطرات من الفجر حتى غروب الشمس.

يجب أيضًا أن تتذكر أن الصدقة ليست مقتصرة على الصيام فقط،بل يمكنك أيضًا إعطاء الصدقة بأشكال أخرى مثل توزيع الطعام على الفقراء أو المساهمة في مشروعات خيرية.

الصدقة تكون أكثر فعالية عندما تُعطى بصدق وإخلاص من القلب وتلبيةً للحاجات الحقيقية للمحتاجين.

هل الصوم يعتبر صدقة؟

نعم، الصوم يمكن أن يعتبر صدقة في الإسلام.

عندما يصوم الشخص،فهو يمتنع عن الطعام والشراب والشهوات الجسدية خلال ساعات محددة من النهار،ويفعل ذلك بطاعة لله وتقربًا إليه.

هذا الصوم يعتبر عملاً من أعمال العبادة،والأعمال الصالحة والعبادات تعتبر صدقة في الإسلام.

وفي الحديث النبوي،وردت العديد من الأحاديث التي تشير إلى أن الله يثيب المسلمين على صيامهم ويجازيهم به.

فعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة عشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، قال الله عز وجل: إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به” (متفق عليه).

في هذا الحديث، يتضح أن الله يكافئ المسلمين بأجر كبير على صيامهم،وقد يزيد الأجر من عشرة أضعاف إلى سبعمائة ضعف بحسب إخلاص النية وحسن العمل.

إذاً، يمكن اعتبار الصوم صدقة في الإسلام، إذا صام الشخص بنية صالحة وتقوى الله وتحقيق الثواب والتقرب إليه.

شاهد ايضا 

 تابعوا آخر أخبار مجلة الاختيار عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من مجلة الاختيار

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading