إسلامفتاوى وأحكام شرعية

قوة الرقية الشرعية في علاج العين والحسد

قوة الرقية الشرعية في علاج العين والحسد تعتبر العين والحسد من الظواهر الشائعة في المجتمعات العربية، وتعد من

أكثر الأمور التي تؤثر على حياة الإنسان وصحته النفسية والجسدية.

وبالرغم من توفر الكثير من الخيارات الطبية لعلاج العين والحسد، فإن الرقية الشرعية لا تزال تحظى بشعبية كبيرة في المجتمعات العربية.

تعتبر الرقية الشرعية طريقة فعالة ومجربة للتخلص من العين والحسد، وتحظى بقبول واسع في الأوساط الإسلامية.

في هذه المقالة، سنتحدث عن قوة الرقية الشرعية في علاج العين والحسد، وسنتناول بعض النصائح الهامة لتطبيقها بشكل صحيح وفعال.

قوة الرقية الشرعية في علاج العين والحسد
قوة الرقية الشرعية في علاج العين والحسد

تعريف العين والحسد

العين هي نظرة حاقدة أو حاسدة توجّه إلى شخص أو شيء، وقد تتسبب هذه النظرة في إصابة الشخص أو الشيء بالضرر،

أما الحسد فهو تمني زوال النعمة عن شخص ما، وقد يؤدي إلى إصابة الشخص بالحسد بالضرر.

 مقدمة في قوة الرقية الشرعية في العلاج الروحي

تعتبر الرقية الشرعية من العلاجات الروحية المعتمدة في الإسلام، وهي تمتاز بالقوة والفعالية في علاج العين والحسد.

تعتمد الرقية الشرعية على القرآن الكريم والأذكار النبوية، وتعتبر وسيلة للتواصل مع الله واستجابة لدعاء المؤمنين.

تعتبر العين والحسد من الأمور الروحية التي يمكن أن تؤثر سلبًا على الإنسان وتسبب له الكثير من الأذى والضرر.

قد تشعر بالتعب المستمر، الهم والقلق، ضعف النشاط، وتأخر في تحقيق الأهداف والتقدم في الحياة.

تأتي قوة الرقية الشرعية في تحويل هذه الطاقات السلبية والتخلص من الأذى والضرر الذي يسببه الشياطين والجن للإنسان.

فهي تستخدم لتطهير الروح والجسد، وتعزيز القوة النفسية والعقلية للمؤمن.

تعمل الرقية الشرعية على تحقيق التوازن الروحي والإيماني للإنسان، وتعزز الاتصال القوي بالله والاعتماد عليه في الحياة اليومية.

لذا، فإن استخدام الرقية الشرعية في العلاج الروحي يعد خطوة هامة للتخلص من العين والحسد واستعادة السعادة والسلام الداخلي.

 فهم مفهوم العين والحسد في الإسلام

 <yoastmark class=

يعد أمرًا مهمًا للغاية عندما يتعلق الأمر بالرقية الشرعية وعلاج العين والحسد.

يُعتقد في الإسلام أن العين والحسد هما ظواهر شريرة تتسبب في الأذى للأشخاص المستهدفين.

تعريف العين في الإسلام يشير إلى أنها قوة سلبية تنبعث من العينين وتؤدي إلى إلحاق الضرر بالأشخاص أو الممتلكات التي تُراقب.

يمكن أن تكون العين مقصودة أو غير مقصودة، حيث يمكن للشخص أن يلقي نظرة غير مقصودة تسبب الأذى للآخرين.

أما الحسد في الإسلام، فهو الشعور بالغيرة والحقد على النجاح والرزق والسعادة التي يتمتع بها الآخرون.

يُعتبر الحسد أيضًا ظاهرة سلبية وتأثيره يمكن أن يكون مدمرًا إذا لم يتم التعامل معه بشكل صحيح.

يؤمن المسلمون بأن الرقية الشرعية هي وسيلة لعلاج العين والحسد. إنها عبارة عن تلاوة آيات من القرآن الكريم أو أدعية

مأثورة بطريقة محددة ومنهوجة وفقًا لتعاليم الدين الإسلامي.

تُعتبر الرقية الشرعية وسيلة فعالة لطرد الشر والوقاية منه.

وفهم مفهوم العين والحسد في الإسلام يساعدك على التعامل معهما بطريقة مناسبة وتحديد الإجراءات اللازمة للعلاج.

الآيات القرآنية والأذكار المشهورة في الرقية الشرعية

في هذا القسم، سنتناول الآيات القرآنية والأذكار المشهورة في الرقية الشرعية، وهي العلاج الذي يعتمد على القرآن الكريم

وسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

إن الرقية الشرعية تعد وسيلة قوية وفعالة لعلاج مشاكل العين والحسد والأمراض الروحية.

من بين الآيات القرآنية التي يمكن استخدامها في الرقية الشرعية، تأتي آية الكرسي (البقرة: 255) التي تعتبر من أعظم الآيات في القرآن الكريم.

تعتبر هذه الآية معروفة بقوتها في حماية المؤمن من الشرور والأذى.

كما يُنصح بقراءة سورة الفاتحة وسورة الإخلاص والمعوذتين (الفلق والناس) والبسملة والآيات التي تحتوي على أسماء الله الحسنى، مثل آية الكرسي وآية الشفاء (يونس: 57).

بالإضافة إلى الآيات القرآنية، هناك أذكار مشهورة يمكن استخدامها في الرقية الشرعية.

من بينها الأذكار التي يوصى بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، مثل قوله

“بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في

الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم”، وقوله “أعوذ بكلمات الله التامة من شر ما خلق”، وقوله “أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة”.

طرق الرقية الشرعية من العين والحسد

هناك العديد من الآيات القرآنية والأدعية النبوية التي يمكن استخدامها في الرقية الشرعية من العين والحسد، ومن أهمها ما يلي:

الآيات القرآنية:

1.سورة الفلق

2.سورة الناس

3.سورة البقرة الآيات 163-164

4.سورة الأعراف الآيات 54-56

5.سورة يونس الآية 81

6.سورة طه الآية 69

7.سورة يس الآيات 81-82

8.سورة الصافات الآيات 1-10

9.سورة الزمر الآيات 38-39

10.سورة غافر الآية 60

الأدعية النبوية:

    • دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لنفسه:

      “اللهم بارك علي ما رزقتني، وعافني مما ابتلاني، وأرزقني من فضلك الواسع”.

    • دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لأهله:

      “اللهم بارك لهم فيما رزقتهم، واغفر لهم وارحمهم”.

    • دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لمن يصاب بالعين:

      “أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه وشر عباده، ومن شر الشياطين وأن يحضرون”.

كيفية الرقية الشرعية

يمكن أن يقوم الشخص برقية نفسه أو غيره من خلال قراءة الآيات القرآنية والأدعية النبوية المذكورة أعلاه، ويمكن أن يقوم

بذلك بنفسه أو يستعين بشخص آخر.

ويمكن أن تكون الرقية الشرعية بقراءة الآيات والأدعية على الماء ثم شربه، أو القراءة على زيت الزيتون أو السمسم ثم دهن

الجسم به، أو القراءة على ماء ورد أو ماء زمزم ثم الاستحمام به.

نصائح عامة للرقية الشرعية

  • يجب أن يكون الشخص الذي يقوم بالرقية الشرعية على علم بالأمور الشرعية والرقية الشرعية.
  • يجب أن يكون الشخص الذي يرقي نفسه أو غيره مخلصًا لله تعالى وراغباً في الشفاء.
  • يجب أن تكون الرقية الشرعية متوافقة مع الشرع الإسلامي.

خطوات الرقية الشرعية

تتم الرقية الشرعية عمومًا من خلال الخطوات التالية:

  1. التطهر: يجب أن يكون الشخص الذي يرقي نفسه أو غيره متطهرًا من الحدث الأكبر والأصغر.
  2. التوبة: يجب أن يتوب الشخص الذي يرقي نفسه أو غيره من الذنوب والمعاصي.
  3. التوجه إلى الله تعالى: يجب أن يتوجه الشخص الذي يرقي نفسه أو غيره إلى الله تعالى بالدعاء والطلب.
  4. قراءة القرآن الكريم والأدعية النبوية: يجب أن يقرأ الشخص الذي يرقي نفسه أو غيره الآيات القرآنية والأدعية النبوية الخاصة بالرقية الشرعية.
  5. نفث الهواء على المرقي: يجب أن يقوم الشخص الذي يرقي نفسه أو غيره بنفث الهواء على المرقي أثناء قراءة الآيات والأدعية.
  6. التدليك: يمكن أن يقوم الشخص الذي يرقي نفسه أو غيره بالتدليك على جسد المرقي أثناء قراءة الآيات والأدعية.
  7. الدعاء: يجب أن يختم الشخص الذي يرقي نفسه أو غيره الرقية الشرعية بالدعاء لله تعالى بالشفاء.

فوائد الرقية الشرعية

للرقية الشرعية العديد من الفوائد، ومنها ما يلي:

  • التخلص من العين والحسد والسحر والمس الشيطاني.
  • الحصول على الشفاء من الأمراض المختلفة.
  • التخلص من الاكتئاب والقلق والتوتر.
  • الشعور بالراحة والطمأنينة.

أعراض العين والحسد

تختلف أعراض العين والحسد من شخص لآخر، ولكن بشكل عام يمكن أن تشمل ما يلي:

  • الصداع
  • التعب العام
  • الخمول
  • عدم الرغبة في الأكل
  • ألم في الصدر
  • ألم في البطن
  • ضيق في التنفس
  • الخوف والقلق
  • الكوابيس
  • البكاء بلا سبب

طرق الوقاية من العين والحسد

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من العين والحسد، ومن أهمها:

  • التمسك بالإيمان بالله تعالى وحسن التوكل عليه
  • قراءة القرآن الكريم والأذكار الصباحية والمسائية
  • الدعاء بحفظ الله تعالى
  • الابتعاد عن الكبر والغرور
  • عدم المبالغة في الحديث عن النعمة
  • عدم إظهار الفرح الشديد عند رؤية شيء يعجبك

كيف ارقي نفسي من الحسد الشديد؟

كيف ترقي نفسك من العين و الحسد إليك بعض النصائح التي قد تساعدك على التخلص من الحسد الشديد:
  • التوكل على الله تعالى: يجب أن تؤمن بأن الله تعالى هو الذي يقدر ويعطي، وأن الحسد لا يضر إلا صاحبه.
  • الدعاء: احرص على الدعاء لله تعالى أن يصرف عنك الحسد، وأن يرزقك السعادة والرضا.
  • كثرة الاستغفار: الاستغفار من الذنوب والمعاصي سبب لدفع البلاء وحصول الخير.
  • قراءة القرآن الكريم والأذكار: قراءة القرآن الكريم والأذكار تحمي المسلم من شر العين والحسد.
  • الابتعاد عن الأشخاص السلبيين: الابتعاد عن الأشخاص السلبيين الذين ينشرون الضغينة والكراهية يؤدي إلى تقليل تعرضك للحسد.
  • التركيز على نقاط القوة في نفسك: ركز على نقاط القوة في نفسك وقدراتك، ولا تقارن نفسك بالآخرين.
  • الرضا بما قسمه الله لك: الرضا بما قسمه الله لك هو سعادة وراحة من القلب.

إذا كنت تعاني من الحسد الشديد، فقد تحتاج إلى اللجوء إلى الرقية الشرعية، وهي قراءة آيات القرآن الكريم والأدعية النبوية الخاصة بالرقية الشرعية.

ماذا يقرأ على المحسود؟

هناك العديد من الآيات القرآنية والأدعية النبوية التي يمكن أن تقرأ على المحسود، ومن أهمها ما يلي:

  • آيات القرآن الكريم:

    • سورة الفاتحة
    • سورة البقرة الآيات 163-164
    • سورة الأعراف الآيات 54-56
    • سورة يونس الآية 81
    • سورة طه الآية 69
    • سورة يس الآيات 81-82
    • سورة الصافات الآيات 1-10
    • سورة الزمر الآيات 38-39
    • سورة غافر الآية 60

وإليك بعض الطرق التي يمكن أن تساعد في الرقية الشرعية للمحسود:

  • التطهر: يجب أن يكون الشخص الذي يرقي المحسود متطهرًا من الحدث الأكبر والأصغر.
  • التوبة: يجب أن يتوب الشخص الذي يرقي المحسود من الذنوب والمعاصي.
  • التوجه إلى الله تعالى: يجب أن يتوجه الشخص الذي يرقي المحسود إلى الله تعالى بالدعاء والطلب.
  • قراءة القرآن الكريم والأدعية النبوية: يجب أن يقرأ الشخص الذي يرقي المحسود الآيات القرآنية والأدعية النبوية الخاصة بالرقية الشرعية.
  • نفث الهواء على المحسود: يجب أن يقوم الشخص الذي يرقي المحسود بنفث الهواء على المحسود أثناء قراءة الآيات والأدعية.
  • التدليك: يمكن أن يقوم الشخص الذي يرقي المحسود بالتدليك على جسد المحسود أثناء قراءة الآيات والأدعية.
  • الدعاء: يجب أن يختم الشخص الذي يرقي المحسود الرقية الشرعية بالدعاء لله تعالى بالشفاء.

ما هو الوقت المناسب للرقية الشرعية؟

لا يوجد وقت محدد للرقية الشرعية، ولكن يفضل أن تكون في وقت يكون فيه الشخص الذي يرقي نفسه أو غيره مستعدًا لتلقي الرقية، ويكون مرتاحًا نفسيًا وجسديًا.

وهناك بعض الأوقات التي قد تكون مناسبة أكثر للرقية الشرعية، مثل:

  • بعد صلاة الفجر: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قرأ سورة البقرة في بيته ليلا لم يدخل الشيطان ذلك البيت ثلاث ليال، ومن قرأها في نهاره لم يدخل الشيطان ذلك البيت ثلاث أيام”.
  • بعد صلاة المغرب: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الشيطان يحضر أحدكم إذا نام، فيضع على رأسه قرنًا، فإذا قرأ بسم الله الرحمن الرحيم ذهب قرنه، فإذا قرأ قل هو الله أحد ذهبت الشيطان كله”.
  • قبل النوم: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي، لن يزال عليك من الله حافظ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح”.

حكم الرُّقية الشرعية فى الاسلام

الرقية الشرعية هي عبارة عن قراءة آيات القرآن الكريم والأدعية النبوية الخاصة بالرقية الشرعية، بهدف علاج الإنسان من العين والحسد والسحر والمس الشيطاني.

والرقية الشرعية مشروعة في الإسلام، وقد أرشد إليها النبي صلى الله عليه وسلم، فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه

قال: “كنا في سفر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فجاء رجل من بني عامر، فقال: يا رسول الله، إني أجد بي ريحًا،

وإني أظن أنني مسحور. فقال: “اعرض نفسك على أحد الرقاة”، فعرض نفسه على رجل، رقية، رقية له، فقال: “اذهب، فأنت

قد شفيت”، فلما رجع، قالوا: ما صنع بك الراقي؟ قال: قرأ علي بفاتحة الكتاب، وآية الكرسي، وقل هو الله أحد، والمعوذتين،

فذهبت عني”. رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه.

قصص وتجارب ناجحة في استخدام الرقية الشرعية للشفاء

تعتبر الرقية الشرعية من الأدوات القوية والفعالة في علاج العين والحسد.

لقد شهد العديد من الأشخاص تجارب ناجحة في استخدام الرقية الشرعية للشفاء، حيث أظهروا تحسناً واضحاً في حالتهم الصحية بعد تطبيقها.

قصة أحد الأشخاص الذين استخدموا الرقية الشرعية للشفاء تروي كيف قدمت له الراحة والتخلص من آلامه.

كان هذا الشخص يعاني من آلام وضيق في الصدر بشكل مستمر، وبعد البحث والتوجه للعلاج بالرقية الشرعية، شعر بتحسن كبير في حالته الصحية.
لم يعد يعاني من الآلام والضيق الذي كان يشعر به من قبل.

قصة أخرى تحكي عن شخص كان يعاني من الارتباك والقلق المستمر، وكان يشعر بتأثير سلبي على حياته اليومية.

بعد استخدام الرقية الشرعية وتلاوة الأذكار والأدعية المشروعة، شعر هذا الشخص بتحسن كبير في حالته النفسية وانخفاض في مستوى القلق والارتباك.

هذه القصص والتجارب الناجحة لا تعتبر حكراً على أشخاص معينين، بل هي تجارب شخصية تم شهادتها من قبل العديد من الأشخاص الذين استخدموا الرقية الشرعية للشفاء.

تعتبر هذه القصص دليلاً على فعالية الرقية الشرعية وقوتها في علاج العين والحسد.

 أهمية الإيمان والتوكل في تعزيز فعالية الرقية الشرعية

الإيمان والتوكل هما عنصران أساسيان في تعزيز فعالية الرقية الشرعية في علاج العين والحسد.

فبغض النظر عن الطرق التي يتم بها القراءة الشرعية، يجب أن يكون هناك إيمان قوي وثقة تامة بأن الله هو المشفي الحقيقي والمعالج الحقيقي لجميع الأمراض والمشاكل.

بدون الإيمان الصادق، يمكن أن تكون الرقية الشرعية مجرد كلمات مكتوبة أو قراءة بدون تأثير حقيقي.

ولكن عندما يكون لديك إيمان قوي بأن الله هو القادر على شفاءك وحمايتك، فإن ذلك يعطي الرقية الشرعية القوة والقدرة على التأثير الفعال في العلاج.

بالإضافة إلى الإيمان، فإن التوكل على الله يلعب دورًا هامًا في تعزيز فعالية الرقية الشرعية.

عندما تتوكل على الله وتعطيه كل قلقك واعتمادك، فإنك تفتح الباب لله للتدخل والعمل في حياتك.

إن التوكل يعني أنك تعتمد بشكل كامل على الله وتثق بأنه سيهتم بك ويقدم لك الشفاء والحماية.

لذلك، قبل أن تلجأ إلى الرقية الشرعية كوسيلة لعلاج العين والحسد، تأكد من أن لديك إيمان قوي وثقة كاملة في قدرة الله على تحقيق الشفاء.

كما تأكد من أنك تتوكل على الله وتثق بأنه سيكون لك معينًا في رحلتك للشفاء والحماية.

الاستشارة مع العلماء والمشايخ المؤهلين في مجال الرقية الشرعية

الرقية الشرعية هي عملية علاجية تعتمد على القرآن الكريم والأذكار النبوية، وتستخدم لعلاج العين والحسد والأمراض الروحية الأخرى.

ولكن قبل أن تقوم بأي خطوة في هذا الشأن، فمن الضروري أن تستشير العلماء والمشايخ المؤهلين في مجال الرقية الشرعية.

الاستشارة مع العلماء والمشايخ المتخصصين لها أهمية كبيرة في ضمان أنك تتبع الطرق الصحيحة والمشروعة في الرقية الشرعية.

فهؤلاء العلماء والمشايخ لديهم المعرفة والخبرة اللازمة لتقديم النصائح والإرشادات الصحيحة في هذا المجال.

عندما تستشير العلماء والمشايخ، ستتلقى توجيهات حول الأذكار والأدعية المناسبة للعلاج، وكذلك الطرق المشروعة لتلاوة

القرآن الكريم والتفسيرات المناسبة للآيات المراد تلاوتها في عملية الرقية.

إن الاستشارة مع العلماء والمشايخ المؤهلين يعطيك الثقة والاطمئنان بأنك تتبع الطرق الصحيحة والمشروعة في علاج العين والحسد بواسطة الرقية الشرعية.

كما يساعدك هؤلاء العلماء والمشايخ في فهم السنة النبوية والتعاليم الإسلامية ذات الصلة بالعلاج الروحي.

باستشارة العلماء والمشايخ المؤهلين في مجال الرقية الشرعية، تضمن أنك تتبع الطرق الصحيحة والمشروعة في العلاج الروحي.

 الاحتياطات والتوجيهات اللازمة عند استخدام الرقية الشرعية

عند استخدام الرقية الشرعية في علاج العين والحسد، هناك بعض الاحتياطات والتوجيهات اللازمة التي يجب أن تأخذها في الاعتبار.

فالرقية الشرعية هي عملية دينية تقوم على قراءة آيات من القرآن الكريم والأدعية المشروعة بهدف العلاج والشفاء.

إليك بعض النصائح الهامة:

1. التوجه إلى القرآن والسنة: يجب أن تكون الرقية الشرعية مبنية على ما ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة. يجب عليك البحث عن الآيات والأدعية الصحيحة والمشروعة واستخدامها في الرقية.

2. النية الصادقة: يجب أن يكون لديك نية صادقة وخالصة في استخدام الرقية الشرعية لعلاج العين والحسد.

يجب أن تكون نيتك لله سبحانه وتعالى، وأن تسعى في علاج الشخص المصاب بالعين أو الحسد بنية الخير والشفاء.

3. الاعتماد على الخبراء: إذا كنت غير متأكد من كيفية استخدام الرقية الشرعية بشكل صحيح، فمن المهم أن تستشير الخبراء في هذا المجال.

قد يكون هناك علماء دين أو معالجين متخصصين يمكنهم تقديم التوجيه الصحيح والمساعدة في استخدام الرقية الشرعية بشكل صحيح.

4. الاستمرارية والصبر: يجب أن تكون على استعداد لأن العلاج بالرقية الشرعية قد يستغرق وقتًا طويلاً.

نصائح عامة للرقية الشرعية

  • يجب أن يكون الشخص الذي يقوم بالرقية الشرعية على علم بالأمور الشرعية والرقية الشرعية.
  • يجب أن يكون الشخص الذي يرقي نفسه أو غيره مخلصًا لله تعالى وراغباً في الشفاء.
  • يجب أن تكون الرقية الشرعية متوافقة مع الشرع الإسلامي.

الختام والتأكيد على أهمية الرقية الشرعية كوسيلة قوية للشفاء من العين والحسد

في هذا الجزء الأخير من المقال، نركز على الختام ونؤكد على أهمية الرقية الشرعية كوسيلة قوية للشفاء من العين والحسد.

إن الرقية الشرعية هي عبادة مقبولة لدى الله تعالى وهي تعتمد على القرآن الكريم والأذكار النبوية الصحيحة.

تعتبر الرقية الشرعية من أقوى الأساليب العلاجية في الإسلام وتعتبر وسيلة فعالة للتخلص من آثار العين والحسد.

تعتمد قوة الرقية الشرعية على الإيمان والثقة بالله تعالى، فعندما نردد الأذكار والآيات القرآنية المشروعة في الرقية الشرعية، نعبّر عن ثقتنا الكاملة بأن الله هو المعبود الحقيقي القادر على شفاءنا وحمايتنا.

ومن خلال هذه الثقة والإيمان، يمكن للرقية الشرعية أن تعيد التوازن للجسد والروح، وتزيل الضرر الذي يسببه العين والحسد.

إضافةً إلى ذلك، تعمل الرقية الشرعية على تعزيز القوة الروحية للشخص المصاب بالعين أو الحسد، مما يساعده على التغلب على الأمراض الروحية والعقلية المرتبطة بهذه الظواهر السلبية.

فالرقية الشرعية تعمل على تعزيز الإيجابية والتفاؤل، وتعزيز العزيمة والإرادة لمواجهة أي تحديات يمكن أن تنشأ من العين والحسد.

العين والحسد أمران حقيقيان، وقد ثبت وجود تأثيرهما على الإنسان، لذلك يجب على المسلم أن يحرص على الوقاية منهما، وأن يلجأ إلى الرقية الشرعية عند الإصابة بهما.

في ختام هذا المقال، نذكر أن الرقية الشرعية هي علاج شرعي لعلاج العين والحسد، وقد ثبتت فاعليتها في كثير من الحالات.

وتشمل الرقية الشرعية تلاوة القرآن الكريم، والأدعية النبوية، وبعض السور والأذكار.

شاهد ايضا 

 تابعوا آخر أخبار مجلة الاختيار عبر Google News 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من مجلة الاختيار

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading