اخبار عامةاخر الاخبار

مارغريت الثانية:ملكة الدنمارك تودع العرش.. فريدريك العاشر ملكًا

في حدث تاريخي غير مسبوق منذ 900 عام، تنازلت الملكة مارجريت الثانية عن العرش الدنماركي لصالح ابنها الأمير فريدريك، الذي أصبح بذلك الملك فريدريك العاشر.

تولى الملكة مارجريت الثانية العرش في عام 1972، وهي أول امرأة تصبح ملكة الدنمارك منذ ألف عام.

وخلال فترة حكمها، قادت البلاد خلال فترات من التغيير السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

تنازل الملكة مارجريت الثانية عن العرش هو حدث مهم في تاريخ الدنمارك.

وقد تركت الملكة إرثًا طويلًا من الإنجازات، وستظل دائمًا محل تقدير من الشعب الدنماركي.

مارغريت الثانيةملكة الدنمارك تودع العرش.. فريدريك العاشر ملكًا
مارغريت الثانيةملكة الدنمارك تودع العرش.. فريدريك العاشر ملكًا

نصف قرن من الإلهام: مارغريت أيقونة الدنمارك

في يوم الأحد الموافق 14 يناير 2024، وقعت الملكة مارغريت الثانية، ملكة الدنمارك، مرسومًا تاريخيًا بتنازلها عن العرش لصالح ابنها الأكبر، الأمير فريدريك.

وبذلك، أصبحت الملكة مارغريت الثانية أول ملكة دنماركية تتنازل عن العرش طوعاً منذ ما يقرب من 900 عام.

وقعت الملكة مرسوم التخلى خلال اجتماع للحكومة الدنماركية في قصر كريستيانسبورج، وهو مجمع مترامي الأطراف يضم

 مجمع قصر كريستيانسبورغ، المقر الرسمي للعائلة المالكة الدنماركية، العديد من المباني التاريخية، بما في ذلك قاعات

الاستقبال الملكية والاسطبلات الملكية ومقر البرلمان ومكتب رئيس الوزراء والمحكمة العليا الدنماركية.

في 14 يناير 2024، وقعت الملكة مارجريت الثانية مرسومًا بالتنازل عن العرش لصالح ابنها، الأمير فريدريك.

تم تقديم الوثيقة

للملكة وهي جالسة إلى طاولة كبيرة مغطاة ببساط أحمر، وكان حاضرًا في الغرفة أعضاء الأسرة الملكية وأعضاء الحكومة.

كان الأمير فريدريك، البالغ من العمر 55 عامًا، حاضرًا أيضًا، وأعلنته رئيسة الوزراء مته فريدريكسن ملكًا بعد ذلك.

السيرة الذاتية لملكة الدنمارك مارغريت الثانية

السيرة الذاتية لملكة الدنمارك مارغريت الثانية
السيرة الذاتية لملكة الدنمارك مارغريت الثانية

ولدت الملكة مارغريت الثانية في 16 أبريل 1940، وهي الابنة الكبرى للملك فريدريك التاسع وزوجته إنغريد من السويد.

في عام 1953، تم تعديل الدستور الدنماركي لفتح عرش الدنمارك للنساء، مما جعلها وريثة العرش.

تولت الملكة مارغريت الثانية العرش في 15 يناير 1972، بعد وفاة والدها.

إنجازات الملكة مارغريت الثانية

حكمت الملكة مارغريت الثانية الدنمارك لأكثر من نصف قرن، وخلال هذه الفترة شهدت البلاد العديد من التغييرات.

فقد انضمت الدنمارك إلى الاتحاد الأوروبي، وأصبحت دولة ديمقراطية أكثر تقدمًا.

كما لعبت الملكة مارغريت الثانية دورًا مهمًا في تعزيز العلاقات بين الدنمارك والدول الأخرى.

ومن أهم إنجازات الملكة مارغريت الثانية ما يلي:

  • قيادتها للدنمارك من خلال فترة من التغيير الاجتماعي والاقتصادي والسياسي.
  • تمثيلها للدنمارك في الخارج، حيث ساعدت في تعزيز العلاقات بين الدنمارك والدول الأخرى.
  • دعمها للفنون والثقافة، حيث ساهمت في ازدهار هذه المجالات في الدنمارك.

زوج ملكة الدنمارك

زوج ملكة الدنمارك
زوج ملكة الدنمارك

تزوجت الملكة مارجريت الثانية من الأمير هنريك من فرنسا في 10 يونيو 1967 في كاتدرائية كوبنهاغن.

كان هنريك، الذي توفي في 13 فبراير 2018، من أصل فرنسي، وكانت والدته أميرة فرنسية.

كان الزواج بين مارجريت هنريك مثيرًا للجدل في البداية، حيث كان هنريك أصغر من مارجريت بسبع سنوات، وكان من أصل غير ملكي.

ومع ذلك، فقد تغلبت الزوجان على هذه التحديات، وأصبحا زوجين محبوبين من قبل الشعب الدنماركي.

كان هنريك شخصية بارزة في الحياة العامة الدنماركية، وعمل كراعي للعديد من الجمعيات الخيرية.

كما كان كاتبًا ومترجمًا، ونشر العديد من الكتب حول التاريخ والسياسة والفن.

كان هنريك أيضًا مهتمًا بالفن، وكان له مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية، بما في ذلك الأعمال الفنية لفنانين دنماركيين وفرنسيين بارزين.

كان وفاة هنريك عام 2018 خسارة كبيرة للملكة مارجريت وللشعب الدنماركي.

أبناء ملكة الدنمارك مارجريت الثانية

للملكة مارجريت الثانية، ملكة الدنمارك، 8 أحفاد من أبنائها الثلاثة.

1.أحفاد الأمير يوآخيم

متزوج من الأميرة ماري إليزابيث:

1.الأميرة ماري، ولدت في 8 أغسطس 1972، وهي زوجة الأمير يوآخيم.

2.الأمير نيكولاي، ولد في 28 يونيو 1999.

3.الأميرة فيليكس، ولدت في 22 يوليو 2002.

2.أحفاد الأمير فريدريك

متزوج من الأميرة ماري:

1.الأمير كريستيان، ولد في 15 أكتوبر 2005، وهو ولي عهد الدنمارك.

2.الأميرة إيزابيلا، ولدت في 21 أبريل 2007.

3.التوأم الأميران فنسنت وجوزيفينا، ولدا في 8 يناير 2011.

3.أحفاد الأميرة ماري إليزابيث

 متزوجة من الأمير يوآخيم

1.الأميرة إيزابيل، ولدت في 21 أبريل 2012.

2.الأمير ألكسندر، ولد في 24 يونيو 2015.

ترتيب الخلافة على العرش

1.الأمير كريستيان، ولي عهد الدنمارك.

2.الأميرة إيزابيلا.

3.التوأم الأميران فنسنت وجوزيفينا.

4.الأميرة إيزابيل.

5.الأمير ألكسندر.

تنازل الملكة مارغريت الثانية عن العرش

تنازل الملكة مارغريت الثانية عن العرش
تنازل الملكة مارغريت الثانية عن العرش

في عام 2024، أعلنت الملكة مارغريت الثانية عن قرارها بالتنازل عن العرش لصالح ابنها فريدريك.

وقالت الملكة في بيان لها:

“لقد حان الوقت لترك المجال للجيل القادم”.

وأكد البيان أن الملكة مارغريت الثانية ستستمر في أداء واجباتها الملكية كعضو في العائلة المالكة الدنماركية.

تولي الملك فريدريك العاشر العرش

تولى الملك فريدريك العاشر العرش في 14 يناير 2024، بعد تنازل والدته الملكة مارغريت الثانية.

وقال الملك فريدريك العاشر في خطابه الأول بعد توليه العرش:

“سأبذل قصارى جهدي لخدمة شعب الدنمارك وتمثيل بلدي بشرف”.

مراسم تتويج ملك جديد في الدنمارك.. متواضعة وتاريخية

قررت الملكة مارجريت الثانية، ملكة الدنمارك، التنازل عن العرش لصالح ابنها، الأمير فريدريك العاشر، في مراسم تتويج

متواضعة، خالية من مظاهر البذخ التي تشهدها عادة مراسم تتويج ملك جديد.

مارجريت (83 عامًا) هي أول ملكة دنماركية تتخلى عن العرش طواعية منذ نحو 900 عام، عندما تنحى الملك إريك الثالث لام كي يدخل الدير عام 1146.

يبقى تسليم السلطة من قبل الملكة المتنحية عن العرش إلى خليفتها وهي مازالت على قيد الحياة، أحد الأمور غير

المسبوقة في تاريخ الدنمارك، منذ عهد الملك إريك الثالث عام 1146.

وبما أن الملكة المتنحية عن العرش مازالت على قيد الحياة، فسوف يغيب التاج الملكي عن مراسم التتويج، حيث يبقى

مرتبطًا، في التقاليد الملكية، بوفاة الملك، ليوضع فوق التابوت.

كما أنه لن يتم مسح الملك الجديد بالزيت، وهو العرف الذي تم إلغاؤه.

من هو الملك فريدريك العاشر؟

من هو الملك فريدريك العاشر؟
من هو الملك فريدريك العاشر؟

الملك فريدريك العاشر هو ملك الدنمارك الحالي، وقد تولى العرش في 14 يناير 2024، بعد تنازل والدته الملكة مارغريت الثانية.

ولد الملك فريدريك العاشر في 26 مايو 1968، وهو الابن الأكبر للملكة مارغريت الثانية والأمير هنريك.

تلقى تعليمه في الدنمارك والسويد والمملكة المتحدة، وحصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية من جامعة أوكسفورد.

بدأ الملك فريدريك العاشر حياته المهنية في الجيش الدنماركي، حيث خدم في سلاح البحرية.

ثم عمل في السلك الدبلوماسي الدنماركي، حيث شغل مناصب دبلوماسية في فرنسا والولايات المتحدة.

في عام 2004، تزوج الملك فريدريك العاشر من ماري إليزابيث دونالدسون، وهي سيدة بريطانية من أصل أسترالي.

ولهما أربعة أبناء: الأميرة إسماعيل، والأميرة جوزفين، والأميرة اليزابيث، والأمير كريستيان.

يتمتع الملك فريدريك العاشر بشعبية كبيرة في الدنمارك، وهو معروف بذكائه وثقافته واهتمامه بالشؤون العامة.

كما أنه يتمتع بمهارات رياضية مميزة، وقد شارك في العديد من المسابقات الرياضية، بما في ذلك سباقات الماراثون وركوب الدراجات.

إنجازات الملك فريدريك العاشر

خلال فترة حكمه القصيرة، حقق الملك فريدريك العاشر عددًا من الإنجازات، منها:

  • إطلاق مبادرة “الدنمارك الخضراء”، التي تهدف إلى جعل الدنمارك دولة محايدة مناخياً بحلول عام 2050.
  • تعزيز العلاقات بين الدنمارك والدول الأخرى، بما في ذلك الصين والولايات المتحدة.
  • دعم الفنون والثقافة، حيث ساهم في ازدهار هذه المجالات في الدنمارك.

مستقبل الملك فريدريك العاشر

يتوقع أن يستمر الملك فريدريك العاشر في حكم الدنمارك لمدة طويلة، حيث يبلغ من العمر 56 عامًا فقط.

وهو يتمتع بدعم شعبي كبير، ويتمتع بمهارات قيادية مميزة.

احتفالات في أستراليا

لم يكن بلدان الشمال وحدهم هم الذين احتفلوا بتسليم مارجريت العصا لابنها.

ويحكم الملك فريدريك العاشر إلى جانب زوجته الأسترالية المولد، الملكة ماري، التي تتمتع بشعبية كبيرة، الأمر الذي سيسعد بلا شك معجبيها في الوطن.

بدأت علاقتهما الرومانسية الملكية بعد لقاء صدفة في إحدى حانات سيدني خلال دورة الألعاب الأولمبية عام 2000.

لم تكن مديرة المبيعات ماري إليزابيث دونالدسون، المولودة في هوبارت بولاية تسمانيا، تعلم في البداية أنها كانت تتحدث مع أمير حقيقي.

في ذلك الوقت، كان جاستن تينان مديرًا لفندق Slip Inn

في ذلك الوقت، كان جاستن تينان مديرًا لفندق Slip Inn في سيدني، وهو فندق بالقرب من ميناء دارلينج حيث التقى ملك وملكة الدنمارك المستقبليين.

وقال تينان لشبكة سي إن إن:

“أنا أتذكرها، أعني أنها كانت امرأة ملفتة للنظر للغاية”.

لكنني أعتقد أن التركيز كان على فريدريك لأنه هو من دفع ثمن المشروبات! “

يتابع الأستراليون بشغف قصة الثنائي، منذ حفل الزفاف الكبير للزوجين في كاتدرائية كوبنهاغن في عام 2004، وبعد ذلك

بعامين، ولادة ابنهما الأول، الأمير كريستيان، الذي أصبح الآن ولي العهد الجديد ووريث العرش.

وبالعودة إلى سيدني، رفرف العلم الدنماركي في مهب الريح، إلى جانب النقانق الدنماركية والكوكتيلات الخاصة تكريماً للملكة الجديدة.

وفي الوقت نفسه، احتفلت الحكومة الفيدرالية الأسترالية بهذه المناسبة الخاصة بهدية فريدة نيابة عن البلاد.

تبرع رئيس الوزراء أنتوني ألبانيز بمبلغ 10000 دولار أسترالي لحماية الكنغر الأحمر، وهو حيوان جرابي شهير ولكنه معرض للانقراض في ولاية كوينزلاند الأصلية.

وقال ألبانيز، في بيان السبت: “قصة ولي العهد الأمير فريدريك وولية العهد الأميرة ماري من الدنمارك هي قصة تابعها

الأستراليون عن كثب ويعتزون بها على قلوبهم.

نشأت الأميرة ماري في تسمانيا، لذلك من المناسب أن تحتفل

تنتهز أستراليا هذه الفرصة لتقديم هدية لدعم الحفاظ على شياطين تسمانيا.

الاحتفالات في تسمانيا

كانت الاحتفالات في تسمانيا، موطن ماري الأصلي، أكثر حماسة.

في هوبارت، العاصمة، أضاء برج الساعة الرئيسي في المدينة باللونين الأحمر والأبيض الدنماركي.

كما تم رفع الأعلام الدنماركية في جميع أنحاء الولاية.

وقالت جينيفر ماكدونالد، رئيسة بلدية هوبارت:

“نحن في تسمانيا فخورون جدًا بملكة الدنمارك الجديدة، ماري.

إنها شخصية محبوبة في مجتمعنا، ونحن سعداء للغاية برؤية نجاحها”.

نظمت مجموعة من المعجبين الأستراليين بماري حدثًا خاصًا في هوبارت للاحتفال بتتويجها.

وحضر الحدث أكثر من 500 شخص، وتضمن عرضًا تقديميًا عن حياة ماري وموسيقى دنماركية.

وقالت شارلوت ويلسون، التي نظمت الحدث:

“نحن متحمسون للغاية لرؤية ماري تصبح ملكة الدنمارك.

إنها شخصية رائعة، وهي مصدر إلهام للنساء في جميع أنحاء العالم”.

من المتوقع أن تستمر الاحتفالات بتتويج ماري في أستراليا في الأيام المقبلة.

خاتمة:

تنازل الملكة مارغريت الثانية عن العرش هو حدث تاريخي في تاريخ الدنمارك.

فقد كانت الملكة مارغريت الثانية شخصية محبوبة في البلاد، وحكمت الدنمارك لأكثر من نصف قرن.

شاهد أيضا:

مجلة_الاختيار

 تابعوا آخر أخبار مجلة الاختيار عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من مجلة الاختيار

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading