اخبار الرياضةاخر الاخبار

مغرب وإسبانيا والبرتغال يستضيفون كأس العالم 2030

مغرب وإسبانيا والبرتغال يستضيفون كأس العالم 2030 في 4 أكتوبر 2023، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن

اختيار ملف المغرب وإسبانيا والبرتغال لاستضافة كأس العالم 2030، وذلك بالإجماع.

وستقام أول ثلاث مباريات في أوروغواي والأرجنتين وباراغواي للاحتفال بمئوية المسابقة.

مغرب وإسبانيا والبرتغال يستضيفون كأس العالم 2030
مغرب وإسبانيا والبرتغال يستضيفون كأس العالم 2030

 الملك محمد السادس العاهل المغربي رحّب بقرار الفيفا

 لقد رحّب العاهل المغربي الملك محمد السادس بقرار الفيفا، واعتبره “حدثًا تاريخيًا” سيشكل “فرصة استثنائية للتعريف بحضارتنا وثقافتنا وتنوعنا”.

وقال بيان للديوان الملكي المغربي: “إن تنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2030 بإفريقيا، وفي ثلاث دول من المغرب وإسبانيا والبرتغال.

هو حدث تاريخي سيشكل فرصة استثنائية للتعريف بحضارتنا وثقافتنا وتنوعنا”.

وأضاف البيان: “إن هذا الإنجاز الكبير هو ثمرة العمل الدؤوب والجهود الحثيثة التي بذلتها المملكة المغربية.

تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل إنجاح هذا الملف الهام”.

وأعرب الملك محمد السادس عن شكره وتقديره لكل من ساهم في هذا الإنجاز، متمنياً التوفيق والنجاح للفرق المشاركة في البطولة.

تصريحات فوزي لقجع

من جهته، قال رئيس اللجنة المكلفة بترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2030، فوزي لقجع

“هذا إنجاز كبير للرياضة المغربية وللمملكة ككل”.

وأضاف رئيس اللجنة المكلفة فوزي لقجع سنعمل على تنظيم بطولة ناجحة تليق يشعب المغرب وتاريخه العريق”.

يتوقع أن تساهم بطولة كأس العالم 2030 في تعزيز مكانة المغرب على المستوى الدولي، وجذب الاستثمارات الأجنبية، وتنشيط السياحة، وخلق فرص عمل جديدة.

جياني إنفانتينو
جياني إنفانتينو

الفوائد الاقتصادية لتنظيم المغرب لكأس العالم 2030

يتوقع الخبراء أن يحقق تنظيم المغرب لكأس العالم 2030، العديد من الفوائد الاقتصادية للمملكة، وذلك من خلال:

1.زيادة الاستثمارات الأجنبية: سيجذب تنظيم كأس العالم العديد من الاستثمارات الأجنبية، وذلك من أجل بناء وتطوير البنية التحتية اللازمة للبطولة، مثل الملاعب والفنادق والمطارات والطرق.

2.زيادة السياحة: سيؤدي تنظيم كأس العالم إلى زيادة عدد السياح القادمين إلى المغرب، وذلك لمشاهدة المباريات والمشاركة في الاحتفالات.

3.تنشيط الاقتصاد المحلي: سيؤدي تنظيم كأس العالم إلى تنشيط الاقتصاد المحلي، وذلك من خلال زيادة الطلب على السلع والخدمات.

4.زيادة الوعي بالرياضة في المغرب: سيساهم تنظيم كأس العالم في زيادة الوعي بالرياضة في المغرب، وذلك من خلال تحفيز الشباب على ممارسة الرياضة ودعم الأندية الرياضية.

5.تحسين صورة المغرب على المستوى الدولي: سيساهم تنظيم كأس العالم في تحسين صورة المغرب على المستوى الدولي، وذلك من خلال إبراز الوجه الحضاري والثقافي للمملكة.

6.خلق فرص عمل: سيساهم تنظيم كأس العالم في خلق فرص عمل جديدة، وذلك في مجالات البناء والضيافة والنقل والخدمات الأخرى.

أكد الخبير الاقتصادي، محمد جدري، أن تنظيم هذه التظاهرة العالمية، سيساهم في خلق الثروة ومجموعة من مناصب الشغل التي سيظفر بها الشباب.

وأوضح أن هذا الحدث الرياضي سيكون له وقع حتى قبل أن يتم تنظيمه، حيث سيتم تسريع وتيرة تجهيز مجموعة من البنيات

التحتية، بما فيها الطرق والنقل بين المدن وداخلها، والفنادق والمطاعم والمقاهي،

الفوائد الثقافية

1.تعزيز التبادل الثقافي: سيساهم تنظيم كأس العالم في تعزيز التبادل الثقافي بين المغرب والدول الأخرى، وذلك من

خلال تبادل الثقافات والممارسات الاجتماعية بين المشاركين في البطولة.

2.إبراز التنوع الثقافي للمغرب: سيساهم تنظيم كأس العالم في إبراز التنوع الثقافي للمغرب.

وذلك من خلال تقديم الثقافة المغربية للجمهور العالمي.

ومن المتوقع أن تستفيد المغرب بشكل كبير من تنظيم كأس العالم 2030، وذلك من خلال تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمملكة.

خاتمة

يتوقع أن يحقق تنظيم المغرب لكأس العالم 2030، العديد من الفوائد الاقتصادية  للمملكة.

ومن المتوقع أن يبدأ المغرب في الاستعداد للبطولة في أقرب وقت ممكن.

وذلك من أجل الاستفادة من الفرص التي يوفرها هذا الحدث العالمي.

شاهد أيضا:

مجلة_الاختيار

 

 تابعوا آخر أخبار مجلة الاختيار عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من مجلة الاختيار

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading