اخر الاخبارصحةمنوعات ونصائح طبية

الإجراءات الوقائية تساهم في احتواء تفشي فيروس نيباه في الهند

منظمة الصحة العالمية تعلن عن تطورات مطمئنة بشأن فيروس نيباه القاتل الإجراءات الوقائية تساهم في احتواء تفشي فيروس نيباه في الهند فيروس نيباه  هو فيروس ينتقل من الخفافيش إلى البشر، ويسبب أعراضًا تشبه أعراض الأنفلونزا، مثل الحمى والصداع والتعب.

 الصحة العالمية تعلن عن تطورات مطمئنة بشأن فيروس “نيباه” القاتل

اعلن الصحة العالمية عن تطورات مطمئنة عن فيرس نيباه وتشير عدم وجود حالات إصابة جديدة منذ 15 سبتمبر إلى أن

جهود الاستجابة لمكافحة تفشي فيروس نيباه في الهند قد نجحت حتى الآن في احتواء انتشار الفيروس.

ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن فيروس نيباه مرض خطير، ومعدل الوفيات منه مرتفع.

من الممكن أن يحدث تفش جديد في المستقبل، لذلك من المهم أن تكون على دراية بمخاطر الفيروس وأن تتخذ الإجراءات الوقائية للحماية من الإصابة.

متى اكتشف فيروس نيباه؟

 تم اكتشاف فيروس نيباه لأول مرة في عام 1999 في ماليزيا، أثناء تفشي التهاب الدماغ وأمراض الجهاز التنفسي بين

 احد مزارعي الخنازير والذين لهم اتصال وثيق بالخنازير في ماليزيا وسنغافورة.

تم عزل الفيروس من الخنازير المصابة، وسمي على اسم قرية نيباه في ماليزيا حيث تم اكتشافه لأول مرة.

منذ ذلك الحين، تم الإبلاغ عن حالات تفشي فيروس نيباه في جنوب شرق آسيا وغرب المحيط الهادئ.

وفي  شهر اكتوبر عام 2023، اندلعت تفشية فيروس نيباه في ولاية كيرالا الهندية.

ما هو فيروس نيباه؟

فيروس نيباه هو فيروس ينتقل من الخفافيش إلى البشر، ويسبب أعراضًا تشبه أعراض الأنفلونزا، مثل الحمى والصداع والتعب.

في بعض الحالات، يمكن أن يتطور المرض إلى التهاب الدماغ، وهو حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة.

ما طرق انتقال فيروس نيباه؟

ينتقل فيروس نيباه من الخفافيش إلى البشر بعدة طرق، منها:

1.الاتصال المباشر مع الخفافيش المصابة، مثل لمسها أو لمس فضلاتها.

2.تناول منتجات الخفافيش المصابة، مثل لبن الخفافيش أو العسل.

3.استنشاق الرذاذ الذي يخرجه الشخص المصاب أثناء السعال أو العطس.

الاتصال المباشر مع الخفافيش المصابة

يُعد الاتصال المباشر مع الخفافيش المصابة هو الطريقة الأكثر شيوعًا للانتقال.

يمكن أن يحدث هذا عند لمس الخفافيش أو فضلاتها، أو عند التعامل مع الخفافيش المصابة، مثل في عملية اصطيادها أو ذبحها.

تناول منتجات الخفافيش المصابة

يمكن أن ينتقل فيروس نيباه أيضًا عن طريق تناول منتجات الخفافيش المصابة، مثل لبن الخفافيش أو العسل.

استنشاق الرذاذ الذي يخرجه الشخص المصاب

يمكن أن ينتقل فيروس نيباه أيضًا عن طريق استنشاق الرذاذ الذي يخرجه الشخص المصاب أثناء السعال أو العطس.

ومع ذلك، فإن هذا المسار أقل شيوعًا من الطرق الأخرى.

معدل انتقال فيروس نيباه

معدل انتقال فيروس نيباه من شخص إلى آخر منخفض نسبيًا. ومع ذلك، يمكن أن يحدث انتقال الفيروس من شخص إلى

آخر عن طريق الاتصال المباشر بالسوائل الجسدية للمريض المصاب، مثل اللعاب أو الدم أو القيء.

تعرف على اعراض فيرس نيباه؟

تبدأ أعراض فيروس نيباه عادةً بعد 4-14 يومًا من التعرض للفيروس.

تشمل الأعراض الأولية ما يلي:

  • الحمى
  • الصداع
  • التعب
  • الغثيان والقيء
  • آلام العضلات
  • التهاب الحلق

في الحالات الشديدة، يمكن أن يتطور المرض إلى التهاب الدماغ، والذي يسبب أعراضًا إضافية، مثل:

  • الارتباك
  • النوبات
  • الغيبوبة

1.الأعراض الأولية

تبدأ أعراض فيروس نيباه عادةً بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، مثل الحمى والصداع والتعب.

يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى أيضًا الغثيان والقيء وآلام العضلات والتهاب الحلق.

2.التهاب الدماغ

في الحالات الشديدة، يمكن أن يتطور فيروس نيباه إلى التهاب الدماغ، وهو حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة.

تشمل أعراض التهاب الدماغ الارتباك والنوبات والغيبوبة.

تشخيص فيروس نيباه

يمكن تشخيص فيروس نيباه عن طريق اختبار الدم أو السائل الدماغي النخاعي.

علاج فيروس نيباه

لا يوجد علاج محدد لفيروس نيباه.

تتمثل العناية الطبية في إدارة الأعراض ودعم الوظائف الحيوية.

معدل الوفيات من فيروس نيباه

معدل الوفيات من فيروس نيباه مرتفع، حيث يصل إلى 75٪ في الحالات الشديدة.

معدل الوفيات من فيروس نيباه
معدل الوفيات من فيروس نيباه

الوقاية من انتقال فيروس نيباه

يمكن الوقاية من انتقال فيروس نيباه باتباع الإجراءات التالية:

  • تجنب الاتصال المباشر مع الخفافيش.
  • عدم تناول منتجات الخفافيش.
  • ارتداء قناع الوجه عند رعاية شخص مصاب بفيروس نيباه.
  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد الاتصال بالحيوانات أو الأشخاص المصابين بفيروس نيباه.

هل من علاج فيروس نيباه؟

 تتمثل العناية الطبية في إدارة الأعراض ودعم الوظائف الحيوية.

تشمل العلاجات الممكنة ما يلي:

الأدوية المضادة للفيروسات

1.يمكن استخدام الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج فيروس نيباه.

ومع ذلك، فإن فعالية هذه الأدوية محدودة.

العلاج بالمضادات الحيوية

1.يمكن استخدام المضادات الحيوية لعلاج العدوى الثانوية التي قد تتطور بعد الإصابة بفيروس نيباه.

العلاج بالدعم

1.يمكن استخدام العلاج بالدعم للحفاظ على وظائف الأعضاء الحيوية، مثل التنفس والقلب.

التطوير

1.تستمر الأبحاث حول تطوير لقاح أو علاج محدد لفيروس نيباه.

لكن هل يمكن الوقاية منه؟

يمكن الوقاية من فيروس نيباه باتباع الإجراءات الوقائية التالية:

  • تجنب الاتصال المباشر مع الخفافيش.
  • عدم تناول منتجات الخفافيش.
  • ارتداء قناع الوجه عند رعاية شخص مصاب بفيروس نيباه.
  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد الاتصال بالحيوانات أو الأشخاص المصابين بفيروس نيباه.

1.تجنب الاتصال المباشر مع الخفافيش

يُعد الاتصال المباشر مع الخفافيش المصابة هو الطريقة الأكثر شيوعًا للانتقال.

يمكن أن يحدث هذا عند لمس الخفافيش أو فضلاتها، أو عند التعامل مع الخفافيش المصابة، مثل في عملية اصطيادها أو ذبحها.

2.عدم تناول منتجات الخفافيش

يمكن أن ينتقل فيروس نيباه أيضًا عن طريق تناول منتجات الخفافيش المصابة، مثل لبن الخفافيش أو العسل.

ارتداء قناع الوجه عند رعاية شخص مصاب بفيروس نيباه

يمكن أن ينتقل فيروس نيباه أيضًا عن طريق استنشاق الرذاذ الذي يخرجه الشخص المصاب أثناء السعال أو العطس.

ومع ذلك، فإن هذا المسار أقل شيوعًا من الطرق الأخرى.

غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد الاتصال بالحيوانات أو الأشخاص المصابين بفيروس نيباه

يمكن أن يساعد غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون في تقليل خطر انتقال الفيروس من خلال الاتصال المباشر أو غير المباشر.

اللقاحات

لا يوجد لقاح متاح حاليًا لفيروس نيباه. ومع ذلك، تستمر الأبحاث حول تطوير لقاح فعال.

ما هي فترة حضانة فيروس نيباه؟

تتراوح فترة حضانة فيروس نيباه من 4 إلى 14 يومًا، ولكن تم الإبلاغ عن حالات بفترة حضانة تصل إلى 45 يومًا.

تُعد فترة الحضانة هي الفترة الزمنية بين التعرض للفيروس وظهور الأعراض.

خلال فترة الحضانة، يكون الشخص المصاب غير مصاب بالأعراض ولكنه يمكن أن ينقل الفيروس للآخرين.

تشير الأبحاث إلى أن فترة الحضانة الأكثر شيوعًا لفيروس نيباه هي 7-10 أيام.

هل سوف ينتقل هذا الفيروس إلى دول عربية؟

من الممكن أن ينتقل فيروس نيباه إلى دول عربية، حيث توجد الخفافيش في العديد من هذه الدول.

الخفافيش هي المضيف الرئيسي لفيروس نيباه، ويمكن أن تنقل الفيروس إلى البشر عن طريق الاتصال المباشر أو غير المباشر.

هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر انتقال فيروس نيباه إلى دول عربية، منها:

  • التنقل الدولي المتزايد
  • التجارة الدولية
  • تغير المناخ

التنقل الدولي المتزايد يمكن أن يزيد من خطر انتقال الفيروس من شخص إلى آخر.

التجارة الدولية يمكن أن تزيد من خطر انتشار الفيروس إلى دول جديدة.

وتغير المناخ يمكن أن يغير أنماط الهجرة الحيوانية، مما يزيد من احتمالية انتقال الفيروس إلى مناطق جديدة.

ومع ذلك، هناك أيضًا عدد من العوامل التي يمكن أن تقلل من خطر انتقال فيروس نيباه إلى دول عربية، منها:

  • الوعي العام
  • الإجراءات الوقائية

الوعي العام بمخاطر فيروس نيباه يمكن أن يساعد في تقليل خطر انتقال الفيروس.

الإجراءات الوقائية، مثل تجنب الاتصال المباشر مع الخفافيش، يمكن أن تساعد أيضًا في منع انتشار الفيروس.

عمومًا، من الممكن أن ينتقل فيروس نيباه إلى دول عربية، ولكن هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تقلل من هذا الخطر.

من المهم أن تكون على دراية بمخاطر فيروس نيباه وأن تتخذ الإجراءات الوقائية للحماية من الإصابة.

شاهد أيضا:

مجلة_الاختيار

 تابعوا آخر أخبار مجلة الاختيار عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من مجلة الاختيار

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading