أشعار

5 أبيات شعر قصيرة رائعة

5 أبيات شعر قصيرة رائعة: الشعر هو فنٌّ أدبي يعتمد على استخدام اللغة العربية أو اللغات الأخرى للتعبير عن
المشاعر والأفكار والتجارب الإنسانية بصورةٍ موزونة وجميلة.
ويتميز الشعر بتوظيف القافية والوزن والتركيب الصوتي والإيقاع والتشبيه والاستعارة والبديع وغيرها من
الأساليب اللغوية لخلق مؤثرات فنية وإيصال رسائل معينة إلى القارئ أو السامع. ويُعتبر الشعر أحد أهم
الأشكال الأدبية في الثقافات العريقة والحديثة، ويعتبر من أبرز المظاهر الثقافية التي تعبر عن هوية وتراث شعوبٍ مختلفة.

أبيات شعر قصير

إذا ما اشتد الوجع في جوف الألمِ فاصبر فالصبر من بعد الألمِ رحمةُ

لا تحسبن الدنيا داراً طيبةً فإن في الأرض لا محالةً عسرًا

وسهلا وليس العيش في الدنيا متعةً فلا تركض خلف الهوى يا بني

إن الدنيا متاعٌ من معالم الخير والحب واعلم أن الطريق هي الله المعبود القادر.

وأرض الحياة صحراءٌ قاحِلةٌ، تُرْسِي الشمسُ على شواحِها الخَمِيلَة، تَموتُ الأحلامُ،

ويَموتُ الأمَلُ، فما للوَجْدِ إلا أنْ يَبْقَى نازِلا

إنّ الجرحَ لن يندملَ إلا بالحبِّ و القلبُ لا يُداويهِ إلا القربُ فعلى الحبِّ

يجب أنْ تعتمِدوا إذا ما اختفت أحلامُكم وأملُكم.

إذا ما لم تجد من يسعدك في الحياة فلا تحزن فالله معك وما يهمك

فلو كان للناس في الأمر شيءٌ لكان الشفق يمشي بالخطأ المستقيم.

إنّ الجرحَ لن يندملَ إلا بالحبِّ و القلب لا يُداويه إلا القرب.

أبيات شعر قصيرة عن التكبّر

تكبرتَ في الأرضِ فانظرْ كيفَ تصغرُ الجبالُ والأمورُ ضاقتْ إذا ما أنتَ

في العيونِ صغيرٌ فما في الأرضِ إلا أشياءُ قد تفنتْ.يا مَنْ تَكبُّرَ في الدُنْيا فَاحذَرْ، فَالكِبْرُ يَهْدِمُ كُلَّ بنَاءٍ تَبنَيْهِ، وَلَا يَمْنَعُ الحَقَّ عِتْقَ الكِبْرِ، وَلَا يُبَايِعُ اللهَ إِلَِّين.

تكبّرتَ فأينَ الشموخُ بذا؟ إنّ الأشجارَ الكبرى أكثر انحناءًا

وإن لم تَذِلْلْ بأنّ كبرياء الإنسان في الحقِيرِ يموتُ.

يا تاجر الغرور والتكبير لست أنت الملك ولا السيد الكبير

فالتواضع هو سر العظماء والتكبر يبقى مرض الأغبياء.

تكبرتَ وعنان النفسِ رفعتَهُ، وبقايا الفضيلةِ من قلبك حذفتَها،

إن لم تتوانى فاعلمْ بأنَّهُ يُغْلَبُ الشمسُ والقمرُ، وأنتَ في زمنٍ قصيرٍ تَفْنَى.

التكبّرُ داءٌ، مُنْتَشِرٌ في القلوبِ، يُفسِدُ النفوسَ، يحلقُ المزاجَ،

فَافْتَحْ صدركَ، واطرَحْ غَرَورَكَ، فَالتواضُعُ حَلِيفُ الأرواحِ السَّماجَ.

أبيات شعر قصيرة عن الحياة

 الحياةُ مرآةٌ، لا تعكسُ سوى النوايا، فإن أنتَ أحسَنتَ النِّيةَ، وجَدْتَ النورَ يَشْرقُ،

وإن كنتَ قد سوَيتَ النِّيةَ بالسَّوءِ، فَأَنْتَ لَنْ تجِدَ سوى الظُّلَمَةِ تَسْتَدْرِجُكَ وَتَشْرَقُ.

1.الحياةُ كَبسُومَةٍ، تَختَلِفُ في الأذواقِ، فَاجعَلْ منها ما تَشاءُ،

وابحثْ عن الرضا والأمانِ، وعَشْ اللحظة، ولافق تَهتَمَّ بالأِ ، فالحياةُ لتقصٌ، فاعم لحصل على العَطاءِ والإحسانِ.

2.الحياةُ شَمسٌ، والأيامُ أشعَّةٌ ، تَجْمَعُ بينَ الفَرْحِ وَالْأحْزَانِ،

وَالدَّمُوعَ، فَلْتَعِشْها بِكُلِّ مَا تَمْلِكُ قُوَّةٍ، وَتَتْرُكَ الكَسْل، وَتَتْرُكَ الكَسْل، وَتَتْرُكَ الكَسْل، وَتَلَكَ الكَسْل ،

أبيات شعر قصيرة عن الموت

 الموتُ طَبيعةٌ، لا يَعرِفُها البَشَرُ، وَحْدَهُ اللهُ سُبْحانَهُ، هُوَ الحَيُّ القَيّومُ،

فَلْيَتْرُكْ كُلُّ إنسانٍ أَثراً يُذكِرُهُ، فَيوشِكُ الغَيْبُ أَنْ يَجْمَعَنا مَعًا في قَدَمِ القِيَامَةِ.

، واستعِدّْ للرَّحِيلِ، فَما بَعْدَ الحَياةِ إلاّ الحُفْرَةُ الضَّيِّقَةُ،

فَاغتَنِمْ وَقْتَكَبْ، احتَرِمْ وَقْتَكَبْ، واحتِرِمْ وَقْتَكَْجر.

فَحْظَةٌ، تَجْمَعُ بَيْنَ الحَقِيقَةِ والخِيالِ، تَنْتَهِي بِها الموتَياةُ،

وتَنْتَهِي الأَمَالُ، فَلا تَحْزَنْ عَلى مَا مَضَى، وَرِيَرَتَخَفْ مِنْ مَا سَوَيْ، مَرَرَأتْ مِنْ مَا سَوَيْ.

الموتُ لَقاءٌ، لا مَحِيدَ عَنْهُ، وحَتْمٌ لا يَمْكُنُ الفِرَارَ مِنْ قَدَرِهِ،

فاجْعَلْ في حياتِكَ مَعْروفًا، وخَيْرًا، فَالمَوْتُ يَنْتَظِرَنا وَحْتِتِ.

حقيقةُ الموتُ لا يُنكَرُ مَنْ بها عاشَ، فَالحَياةُ مرحَلةٌ، والموتُ وَاجِبٌ للبَشَرِ،

فَأَحسِنْ ما تَعمَلُ في الدُنْيا، وابْنِ لِلآخِرَةِ، فَمَنْ أَطاعَ اللهَ عِنْصَرٌ.

أبيات شعر قصيرة عن الورد

 وردٌ ناعِمٌ كَالحَريرِ، مُعبِّرٌ عَنَ الحُبِّ، يُزيِّنُ الحُدائِقَ، ويُشرِفُ الطَّبيعَةَ،

فَيا وَردًا أيُّها العَذبُ، تَفَتَّحَ بِلَوْنِ الحَنِينِ، وتُنْثِرُ العِطْرَ، فتُسَكِّرُ العُشَّاقَ غَرامًا وشَجَنًا.

وردٌ يفوحُ عبيراً، يزهو بجمالهِ، أشواكٌ المرفأ بهِ، كمُرادفٍ لحالهِ،

مِنْ زَمانٍ وهو رمزٌ للحُبِّ والوَفاءِ، فَلا تَموتُ الأسطورة، ولا يَذهَبُ الأسَى.

يا وَرْدَةَ الحُبِّ، يا زَهْرَةَ الأَنْوَثَةِ، مَعْشُوقَةً، تَجْذِبُ القُلوبَ بِجَمَالِهَا،

أَنتِ أَنْقَى مِنْ اللُؤلُؤِ، وَأَرَقََن مِنْ الدُّهْنِو، يَرِنكََنِ مِنْ الدُّهْنِو، يَرِنَُنَ.

يا وَرْدَةَ الحُبِّ، يا زَهْرَةَ الأَنْوَثَةِ، مَعْشُوقَةً، تَجْذِبُ القُلوبَ بِجَمَالِهَا،

أَنتِ أَنْقَى مِنْ اللُؤلُؤِ، وَأَرَقََن مِنْ الدُّهْنِو، يَرِنكََنِ مِنْ الدُّهْنِو، يَرِنَُنَ.

شاهد أيضا:

مجلة_الاختيار

 تابعوا آخر أخبار مجلة الاختيار عبر Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من مجلة الاختيار

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading