اخر الاخبارعاجل

زلزال شمال غربي تركيا: حالة من الذعر دون إصابات

ضرب زلزال بقوة 5.1 درجة شمال غربي تركيا الاثنين، مما دفع الناس إلى الخروج إلى الشوارع في حالة من الذعر.

لم يتسبب الزلزال في أي إصابات أو أضرار.

زلزال شمال غربي تركيا حالة من الذعر دون إصابات
زلزال شمال غربي تركيا حالة من الذعر دون إصابات

وكالة إدارة الكوارث

ذكرت وكالة إدارة الكوارث (فاد) أن مركز الزلزال كان مركزه في بحر مرمرة، قبالة بلدة جيمليك في مدينة بورصة.

وقع الزلزال الساعة 10:42 صباحا بالتوقيت المحلي (07:42 ت غ)، على عمق نحو 9 كيلومترات.

أثار زلزال بحر مرمرة مخاوف سكان إسطنبول ومناطق أخرى مجاورة، حيث غادروا منازلهم ومكاتبهم بحثا عن الأمان.

وكانت تركيا قد شهدت زلزالا مدمرا بقوة 7.8 درجة في فبراير، أسفر عن مقتل أكثر من 50 ألف شخص.

وتسبب الزلزال الأخير في حالة من الذعر في مناطق شمال غربي تركيا، حيث شعر به الناس بقوة. وغادر العديد من الناس منازلهم ومكاتبهم بحثا عن الأمان.

وأعلنت فاد أنها تتابع الوضع عن كثب، ولم ترد أي تقارير عن وقوع إصابات أو أضرار حتى الآن.

وتعد تركيا من أكثر الدول عرضة للزلازل في العالم، وتقع على خط صدع يمتد عبر البلاد.

أبرز تصريحات المسؤولين الأتراك بعد زلزالي بحر مرمرة

أكد مسؤولون أتراك آخرون عدم وجود أية تقارير عن أضرار بعد زلزال 4 ديسمبر 2023.

وقال رئيس بلدية بورصة الكبرى، ألينور أكتاش، إن الزلزال كان قوياً وشعر به حتى في البنايات ذات الطوابق المنخفضة، مشيراً إلى عدم وجود تقارير عن أضرار جسيمة.

أما رئيس بلدية مودانيا، حيري توركييلماز، فقد نصح سكان المباني التي تم بناؤها قبل زلزال 1999 بعدم البقاء فيها وتوخي الحذر، ودعاهم لعدم البقاء في المنازل إلا للضرورة.

بالإضافة إلى ذلك، أكد رئيس بلدية جيمليك، محمد أوغور سيرتاسلان، أن السكان شعروا بالزلزال بشكل واضح وخرجوا إلى الشوارع بقلق، مؤكداً عدم وجود تقارير عن أضرار حتى الآن.

وبشكل عام، يمكن القول أن الزلزال لم يتسبب في أي أضرار كبيرة في تركيا.

ومع ذلك، فإن هذه الزلازل تذكرنا بخطر الزلازل في تركيا، وهي من أكثر الدول عرضة للزلازل في العالم.

شاهد أيضا:

 

مجلة_الاختيار

 تابعوا آخر أخبار مجلة الاختيار عبر Google News

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من مجلة الاختيار

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading